العالم شاهد على التقتيل الجماعي وحكومات عربية متواطأة مع نظام الاحتلال الصهيوني

العالم شاهد على التقتيل الجماعي وحكومات عربية متواطأة مع نظام الاحتلال الصهيوني

في ظل الهجمة الصهيونية على قطاع غزة صبيحة أمس، أكدت عدد من الفصائل الفلسطينية في حوار حصري مع “النهار” على تواطىء عربي أوربي مع الاحتلال الإسرائيلي، إضافة إلى التمزق الداخلي الذي يشهد الساحة الفلسطينية .

  • من رام الله عبد الله الإفرنجي حركة فتح:
  • النهار: باعتباركم أحد ممثلي أكبر فصيل على مستوى الساحة الفلسطينية وهي حركة فتح، ما هي قراءتكم للمجازر التي ارتكبها الاعتداءالصهيوني اليوم على الشعب الفلسطيني؟
  • عبد الله اللإفرنجي: الحقيقة أن السياسة الصهيونية مهيمنة على المنطقة وإسرائيل تقوم بأي عمل عسكري ولا تراعي أي قوانين دوليةخاصة بالوضع العربي أو الفلسطيني الضعيف في ظل الاحتلال الصهيوني والتمزق الداخلي . والعالم أجمع يشاهد ما يحدث من مجازر،والتي يقع ضحيتها أبرياء باستعمال أسلحة وقوة عسكرية على شعب غزة الأعزل .
  • كيف تصفون التقاعس الذي تمارسه الحكومات العربية اتجاه قضية حصار غزة ، وهل يمكن أن يكون تخوفا من القوى العالمية؟
  • ج: الواقع الكل يصرخ ويطالب بموقف، ولكن في الحقيقة، هناك هيمنة إسرائيلية يهودية على المنطقة العربية بدعم من أمريكا وحتىالدول الأوربية التي تقف في صف إسرائيل، والوضع العربي ضعيفا جدا، خاصة وأن الساحة العربية أصبحت ممزقة والأمم المتحدةمؤسسة تابعة، وهي أصبحت غير قادرة على اتخاذ أي قرار حينما يتعلق الأمر بالكيان الصهيوني.
  •  لماذا يقال بأن الحصار إسرائيلي فيما أن التنفيذ عربي؟!
  • هذه المسألة غير مرهونة بأي دولة عربية، ولكن إسرائيل تفرض ذلك بالقوة العسكرية ولا يمكن تصور أي تواطىء عربي مع دولةإسرائيل ، وهذه كلها تعبير عن الغضب وسخط الشعوب العربية، بما يحدث داخل الأراضي المحتلة لإخوانهم الفلسطينيين العزل.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة