العبـــــوا لا تبحثـــــواعــــن النتيجـــة اكيــــد ستـمـتـعــون

العبـــــوا لا تبحثـــــواعــــن النتيجـــة اكيــــد ستـمـتـعــون

لم يخف المسؤول الأول عن الإتحادية الجزائرية لكرة القدم

محمد روراوة سعادته الكبيرة بعد الإنجاز الذي حققه الخضر أول أمس أمام أشبال فابيو كابيلو، عندما تمكنوا من اقتسام الزاد ولعب مباراة بطولية وأداء قوي يعكس المستوى الحقيقي للنّخبة الوطنية، وفي تدخله أول أمس عبر قناة ”امبيسي”، قال روراوة أنه جد سعيد بالرد الفعل الإيجابي الذي لمسه من قبل اللاعبين مباشرة بعد نكسة سلوفينيا، مشيرا بأن أداء التشكيلة لم يفاجئه تماما، بالنظر إلى امتلاك المجموعة قبل المواجهة لروح الإرادة والعزيمة التي اعتبرها بمثابة الأساس في الوجه الكبير والأداء الجيد الذي أظهرته التشكيلة طيلة 90 دقيقة، وعن الوجه الكبير الذي قدمته العناصر الوطنية أمام أشبال كابيلو، بالمقارنة مع اللقاء الأول أمام سلوفينيا، فقد أرجع الرجل القوي في قصر دالي إبراهيم، دخول التشكيلة بتلك القوة والروح، لاعتبارات تخص لعب المجموعة دون حسابات أو ضغوط زائدة، بالمقارنة مع منافسهم، وقال روراوة  أنه اجتمع مع اللاعبين رفقة الطاقم الفنّي قبل مواجهة المنتخب الإنجليزي، وهذا قصد الرّفع من معنوياتهم، تحسبا لهذا الرهان، وأضاف المتحدث أنه ورفقة الناخب الوطني، طالبوا من اللاعبين تقديم وجه يليق بمستوى الكرة الجزائرية، وأن يقدموا كرة نظيفة دون البحث عن النتيجة، وهو العامل حسب روراوة الذي جعل رفقاء مبولحي يدخلون المواجهة متحررين، دون أن يبدوا أي تخوف من المنافس أو النتيجة التي تؤول لها هذه المباراة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة