العثـــور علـــى مخــدرات داخــل مقــر مداومــة انتخابيــة لمـترشــح للرئاسيــات

العثـــور علـــى مخــدرات داخــل مقــر مداومــة انتخابيــة لمـترشــح للرئاسيــات

أحد المتهمين تمكن من إتلاف كميات من الكيف المعالج ورميها في قنوات صرف المياه

 الشرطة عثرت على 32 نسخة لرخص سياقة لأشخاص مجهولين

تمكنت مصالح الأمن من حجز كميات من الكيف المعالج داخل محل تجاري مهجور كان في السابق مقرا لمداومة حملة انتخابية خلال الرئاسيات الماضية. العملية تمت إثر عملية مداهمة للمحل الواقع بحي بلوزداد الشعبي بالعاصمة، حيث تمكنت الشرطة من حجز كمية 30 غراما من المخدرات و32 نسخة من رخص سياقة  لأشخاص غرباء، إلى جانب 3 هواتف نقالة ومبلغ 12 مليون سنتيم، فيما تم توقيف شخصين كانا داخل المحل من بينهما عون أمن بإحدى الشركات الخاصة.

المشتبه فيهما تم تقديمهما للمثول أمس أمام محكمة سيدي امحمد بالعاصمة للمحاكمة، حيث كشفت جلسة محاكمتهما أنه إثر معلومات تلقتها قاعة العمليات للشرطة القضائية تفيد بوجود أشخاص مشبوهين يترددون على أحد المحلات التجارية المهجورة بحي بلوزداد بالعاصمة، قادت تحريات رجال الامن إلى أن المحل التجاري سبق أن تم استغلاله كمداومة خلال الحملة الانتخابية في الانتخابات الرئاسية السابقة، قبل أن تجري عملية مداهمة للموقع أسفرت عن توقيف شخصين أحدهما قام بالتخلص من كمية من معتبرة من المخدرات في قناة لصرف المياه، فيما تم ضبط 30 غراما من الكيف المعالج بحوزتهما، بالإضافة الى ثلاثة هواتف نقالة ومبلغ مالي قدر بـ12 مليون سنتيم، إضافة الى استرجاع حوالي 32 نسخة من رخص سياقة ملك لأشخاص غرباء.

وخلال محاكمة المتهمين الموقوفين لمواجهتهما بتهمة حيازة وعرض ووضع للبيع مخدرات بطريقة غير مشروعة، صرح المتهم الأول المدعو «رفيق» بأنه يعمل عون أمن، وأنه كان يتردد على ذلك المحل المهجور لإخفاء بضاعته المتمثلة في العطور كونه يتاجر فيها، مفندا بشدة ملكيته للمخدرات المحجوزة.

أما فيما يخص نسخ رخص السياقة، فقد أكد نفس المتهم أنها كانت موجودة هناك منذ مدة وأنه لا علاقة له بها، كما تمسك المتهم الثاني بإنكار التهمة، غير أنه اعترف بأن المبلغ المالي المحجوز ملك له، ليلتمس وكيل الجمهورية في حقهما تسليط عقوبة 10 سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية بقيمة 5 ملايين دينار، مع مصادرة المحجوزات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة