العثور على أكثر من قنطار من النقود بحوزة متسول

العثور على أكثر من قنطار من النقود بحوزة متسول

عثر، مواطنون في خميس مليانة، بولاية عين الدفلى، على جثة أحد المتسولين المعروفين بالمنطقة، بعدما توفي بمنزله. وقد عُثر

 

في منزل المتسول المتوفي على أموال ضخمة من فئة القطع النقدية، حيث اكتشف المواطنون أن وزن تلك الكمية الهائلة ، من القطع النقدية، هو قنطار و75  كيلوغراما من مختلف الأصناف.وقد خلفت هذه الحادثة، ردود أفعال كثيرة في أوساط الشارع المحلي، حيث شكلت قصة المتسول الراحل، التي تشبه إلى حد كبير ما جسدته السينما المصرية، في فيلم ”المتسول”، محور حديث العام والخاص، ليس فقط في خميس مليانة، بل في كامل تراب ولاية عين الدفلى، لدرجة أن خطبة الجمعة بأحد مساجد مدينة خميس مليانة، خصصت لظاهرة التسول والمحتاجين المزيفين.يُشار في الأخير، إلى أن اكتشاف وفاة المتسول من قبل مواطنين، هم بالأساس من الجيران، جاءت بعد ملاحظة غيابه عن الأنظار لعدة أيام، قبل أن يتقرر من طرفهم اقتحام منزله واكتشاف جثثه    


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة