إعــــلانات

العثور على جثة شاب مفقود مقطّعة داخل حاوية قمامة في برج بوعريريج!

بقلم ع.ب
العثور على جثة شاب مفقود مقطّعة داخل حاوية قمامة في برج بوعريريج!

الضحية تاجر تمّ استدراجه إلى شقة لإبرام صفقة قبل أن يتعرض للقتل

عمال النظافة عثروا على جثة الضحية مقطّعة داخل أكياس سوداء

اهتزت بلدية “الحمادية” جنوب مدينة برج بوعريريج، على وقع جريمة بشعة، راح ضحيتها الشاب “عبد المنعم بوعزة”، البالغ من العمر 35 سنة، والذي تعرض للقتل والتنكيل بجثته وتقطيعها ثم رميها في حاوية قمامة بحي 300 مسكن في “الحمادية” بطريق “الوادي لخضر”.

الجريمة البشعة تم اكتشاف خيوطها بعد عثور عمال النظافة على أجزاء جثة الضحية في أكياس بلاستيكية سوداء وسط القمامة، وقاموا بتبليغ الشرطة التي تنقلت إلى عين المكان، وتمت مباشرة تحقيق معمق بعد إخطار الجهات القضائية واتخاذ مختلف الإجراءات المعمول بها، كما تجدر الإشارة إلى أن الضحية كان مفقودا منذ ليلة الأربعاء الفارط، وقام أهله بنشر إعلانات بحث عنه بعد اختفائه عن الأنظار مع سيارته من نوع “بارتنار” وسط ظروف غامضة ومن دون سابق إنذار.

ومباشرة بعد العثور عليه مقتولا، باشرت الشرطة التحريات، أين تم تحديد هوية أحد المشتبه فيهم  وتوقيفه، وهو شخص كان يتعامل تجاريا مع الضحية ويبيعه عتادا وتجهيزات كهرومنزلية، وما سهّل الوصول إلى الجاني، حسب العلومات المتوفرة، هو اكتشاف مكان اقتناء الأكياس البلاستيكية السوداء التي حاول المجرمون طمس جريمتهم بها.

واستنادا إلى المعلومات الأولية، فإن الجاني تم توقيفه برفقة فتاة، أين قام بجريمته داخل شقة تقع في عمارة استدرج إليها الضحية الذي كان يحمل مبلغا كبيرا من المال بنية اقتناء سلعة من الجاني ورفقائه، قبل أن يتم تنفيذ الفعل الشنيع وقتله بطريقة بشعة وسرقة أمواله وإخفاء سيارته التي لا يزال البحث جاريا عنها.

التحقيقات كشفت هوية شخصين آخرين ضمن نفس العصابة، ويجري حاليا البحث عنهما من أجل توقيفهما، كما يجري البحث عن السيارة.

هذا ولا تزال التحقيقات متواصلة، فيما تم رفع الجثة ونقلها إلى مصلحة حفظ الجثث بعد معاينتها من طرف عناصر الشرطة العلمية واتخاذ كل الإجراءات القانونية في هذا الشأن.

إعــــلانات
إعــــلانات