العثور على 3 تلاميذ من ڤالمة ربطتهم الصحافة التونسية بتنظيم «داعش»

العثور على 3 تلاميذ من ڤالمة ربطتهم الصحافة التونسية بتنظيم «داعش»

فروا من منازلهم ومصالح الأمن عثرت عليهم في ورڤلة وجيجل

علمت «النهار» من مصادر مقربة من محيط عائلات 3 قُصر الذين اختفوا، تتراوح أعمارهم ما بين 15 و16 سنة، ينحدر اثنان منهم من بلدية عين احساينية بولاية ڤالمة، وآخر من منطقة سلاوة عنونة، أنه قد تم العثور عليهم تباعا من قبل المصالح الأمنية المختصة.

وهم في حالة صحية جيدة على مستوى ولايتي ورڤلة وجيجل، بعد اختفاء دام 48 ساعة، بعدما اضطر أهل الشباب إلى تقديم بلاغات باختفائهم عن الأنظار قبل العثور عليهم من قبل الجهات الأمنية التي فتحت تحقيقات معمقة.

واستنادا إلى مصادر «النهار»، فإن الأمر لا يعدو أن يكون قضية فرار 3 شباب من المحيط العائلي بسبب ضعف النتائج الدراسية، وبحثهم عن العمل، غير أن بعض وسائل الإعلام التونسية، حاولت تغليط الرأي العام وترويج أخبار بالتحاقهم بتنظيم «داعش» عن طريق التواصل مع مسؤولي التجنيد عن طريق الفضاء الأزرق، وهي المعلومات التي خلقت فتنة وخوفا كبيرين لدى عائلتيهما، وكذا المواطنين بولاية ڤالمة.

«النهار» ولمعرفة مستجدات القضية التي أسالت الكثير من الحبر، اتصلت هاتفيا بوالد أحد الشباب الثلاثة، والذي أكد بأن أبناءهم خرجوا من المنطقة للبحث عن العمل، بعد أن استحالت الأمور في مواصلة مشوارهم الدراسي، نافيا كل النفي ما تداولته بعض الصحف والمواقع الإلكترونية، مؤكدا في السياق ذاته عودتهم إلى ڤالمة بعد العثور عليهم من قبل المصالح الأمنية بكل من ولايتي ورڤلة وجيجل.

الجهات الأمنية بولاية ڤالمة، أكدت بأنها تلقت بلاغات باختفاء أبنائهم لا غير، مفندة في السياق ذاته بأن موضوع اختفاء الشباب الثلاثة له علاقة بتنظيم «داعش»، كما أن مصالحها وبالتنسيق مع مصالح أمن ولايتي جيجل وورڤلة، كان لها الفضل في عودة الشباب المختفين في ظروف حسنة إلى كنف عائلاتهم.

التعليقات (2)

  • racine

    كل جزائري يدخل التراب التونسي فهو حسب اقوالهم انه ارهابي
    ويتم متابعته من المخابرات على عكس الجزائر دائما مرحبة بضيوفها

  • racine

    كل جزائري يدخل التراب التونسي فهو حسب اقوالهم انه ارهابي
    ويتم متابعته من المخابرات على عكس الجزائر دائما مرحبة بضيوفها
    ولا ننسا ان وزيرهم قال ا فضل أن أقول عن تونس أنها تقع جنوب إيطاليا على أنها تقع بين الجزائر الشيوعية وليبيا المخيفة
    رياض المؤخر, وزير الشؤون المحلية التونسي

the_field('ads-300-250', 'options');

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة