العدالة الفرنسية تستجوب المسؤول التجاري السابق بالخطوط الجوية الجزائرية

العدالة الفرنسية تستجوب المسؤول التجاري السابق بالخطوط الجوية الجزائرية

القضية حركها

 وحيد بوعبد الله و إخفاء مبالغ مالية داخل جثث الموتى

أفادت مصادر مؤكدة ، أن قاضي التحقيق بالغرفة الحادية بمحكمة كرياتي بمجلس قضاء باريس استمع الجمعة الماضي إلى المدعو شريف مقيدش المسؤول التجاري لشركة الخطوط الجوية الجزائرية حول اشتباه صلته بقضية تهريب العملة الصعبة في توابيت جثث الجزائريين المغتربين عند نقلها إلى الجزائر

وقالت ذات المصادر ، أن التحقيق القضائي جاء بناء على شكوى أودعها الرئيس المدير العام للخطوط الجوية الجزائرية وحيد بوعبد الله بناء على معلومات تشير إلى تجاوزات يكون قام بها مقيدش عندما كان مسؤولا عن مصلحة الشحن بالمطار الدولي هواري بومدين حيث يشتبه صلته بشبكات دولية مختصة في تهريب العملة  الصعبة و لايستبعد أنه كان يرسل مبالغ مالية ضخمة بالعملة الصعبة  في صناديق الموتى  التي يتم نقلها عبر الخطوط الجوية الجزائرية انطلاقا من مطار باريس ليتم تبييضها في استثمارات بالجزائر و لايستبعد أن تكون من عائدات نشاطات اجرامية . وقد أمر القاضي الفرنسي إحالة الملف القضائي على المحكمة التأديبية في انتظار استكمال التحقيق القضائي.

و تفيد معلومات متوفرة لدى ”النهار” استنادا إلى مصادر أمنية ، أن مصالح الأمن فتحت تحقيقات سابقة  في نشاط شبكات دولية مختصة في  تهريب العملة الصعبة بعد ورود معلومات تفيد بتكفل أشخاص مشبوهين  بدفع تكاليف نقل جثامين مغتربين الى الجزائر و عرض خدماتهم على عائلات المتوفين مجانا خاصة و أن العملية تواجه عراقيل كبيرة بسبب إجراءات إدارية معقدة في ظل عجز العائلات عن تسديد التكاليف بالعملة الصعبة ،و انفجرت القضية على خلفية  القضية التي حركتها  عائلة مغترب بولاية وهران اكتشفت أن ابنها تعرض لعملية ”تشريح جثة” غير طبيعية عند استلامها لها بوساطة جزائريين مغتربين قطعوا بها الإتصال لاحقا . و يبحث التحقيق في دور مقيدش في مراقبة  التوابيت المغلقة و مسؤوليته في تهريب العملة الصعبة في جثامين الجزائريين.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة