العديد من سكان تبسة يقاطعون المشروب ويناشدون الجهات المعنية بالتدخل

أبدى العشرات

من سكان ولاية تبسـة ومنـها منـاطـق الشـريعـة، العـوينات، الونزة، العقلة، وبئر العاتر.. استيائهم الشديد وتذمرهم من المخاطر الصحية التي كانوا عرضة لها خلال السنتين الماضيتين، بعد أن كشفت ”النهار” مؤخرا فضيحة المشروبات الغازية التي يتم جلبها من تيمڤاد وباتنة وهي تحوي مواد مسببة رئيسية للسرطان ومنها السيكلامات والسكارين.
وحسب العديد من المواطنين الذين اتصلوا بـ ”النهار” فقد أعلنوا مقاطعة شاملة لهذه المنتوجات، واستغرب البعض قيام مواطنين من قبل بشراء المشروبات الغازية والعصير دون أن تحمل تاريخ وانتهاء مدة الصلاحية، حيث عبروا أنهم كانوا ضحايا لعدم فطنتهم أن المشروبات المستهلكة هي من إنتاج وحدتين شهيرتين كحمود بوعلام ومامي باعتبارهما من أكبر مموني مدن الشرق الجزائري.. إلى جانب مشروبات أخرى تم تقليد علاماتها التجارية. وناشد هؤلاء السكان مختلف الجهات المعنية ومنها مصالح الرقابة للضرب بيد من حديد كل المتلاعبين بصحة وحياة المواطنين. نشير أن العشرات من متاجر عاصمة الولاية مازالت لحد الساعة تتمون بهذه المشروبات الخطيرة .

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة