العراق متمسك بموعد انسحاب القوات الأمريكية طبقا للاتفاقية الأمنية

العراق متمسك بموعد انسحاب القوات الأمريكية طبقا للاتفاقية الأمنية

أعلن صادق الركابي مستشار رئيس الوزراء العراقي تمسك بغداد بموعد انسحاب القوات الأمريكية من العراق ضمن

 

الموعد المقرر في الاتفاقية الأمنية في وقت يتوقع أن يعلن فيه الرئيس باراك أوباما في وقت لاحق اليوم سحب القوات

الأمريكية المقاتلة من العراق قبل حلول شهر أوت من عام 2010.

ونقلت مصادر صحفية عن الركابي اليوم  قوله  “توصلنا لاتفاق مع الجانب الأمريكي بسحب القوات وتخفيضها بشكل تدريجي وفقا للاتفاقية الأمنية وبالتالي ننظر لعملية سحب القوات بشكل مسؤول وهو الذي يطرحه الجانب الأمريكي والتنسيق مع الجانب العراقي هو تنفيذ لهذه الاتفاقية”.

 وعن مدى استعداد القوات العراقية لملء الفراغ في حال انسحاب القوات الأمريكية, أوضح الركابي ” الجانب العراقي يعمل بشكل دؤوب على رفع كفاءة القوات العراقية لتكون مستعدة لتحمل مسؤولياتها في حماية الأمن العراقي, ونحن نتطلع إلى اليوم التي تكون فيه هذه القوات جاهزة بشكل كامل لتحمل مسؤولياتها الأمنية”.

 وحول ما إذا كانت واشنطن قد تباحثت مع بغداد بشأن تعجيل الانسحاب الأمريكي ذكر الركابي  “على المستوى الميداني هناك لقاءات متواصلة بين الطرفين و إعاة تقييم للأوضاع بشكل مستمر”.

 وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية اللواء الركن محمد العسكري قد قال أمس الخميس أن سحب القوات الأمريكية من العراق في غضون 19 شهرا هي مدة أقل من المتفق عليها في الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن.       

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة