العشرة مقتصدين الناجحين في مسابقة 2008 يطالبون بن بوزيد التدخل لتسوية وضعيتهم

يطالب المقتصدين

الناجحين في الامتحان المهني لدورة 2008 على مستوى ولاية سطيف، مديرية الوظيف العمومي ووزير التربية الوطنية أبو بكر بن بوزيد، التدخل في أقرب الآجال لتسوية وضعيتهم العالقة منذ 12 فيفري 2008.

في عريضة تضمت أسماء وإمضاءات العشرة مقتصدين الناجحين في المسابقة المهنية لدورة 2008 من مختلف بلديات سطيف، تسلمت “النهار” نسخة منها، يطالب المقتصدين الناجحين مديرية الوظيف العمومي ووزارة التربية الوطنية، التدخل لغرض الفصل وتسوية وضعيتهم وتأشير ملفاتهم العالقة منذ تاريخ الإعلان عن نجاحهم، بعد تأخر مدير الوظيف العمومي في تأشير ملفاتهم، وإغلاق السنة المالية. الأمر الذي حال حسبهم دون ترقيتهم إلى مقتصدين بالمؤسسات التربوية التي يعملون بها منذ سنوات كمساعدين للمقتصدين، حيث يعيشون الآن تحت هاجس خوف إلغاء المسابقة في ظل التعتيم الذي يخيم على عملية ترقيتهم واستفادتهم من المناصب الجديدة.

وتجدر الإشارة إلى أن مديرية التربية كانت قد راسلت وزارة التربية لغرض حل مشكل الناجحين العشرة بتحويل مناصبهم إلى سنة 2009، غير أنها لم تلق أي رد بشأن ذلك حتى الآن، ومن جهتهم راسل المعنيون العشرة مديرية التربية الوطنية، وكذا مديرية القطاع العمومي لغرض تسوية وضعيتهم لكنهم لم يستفيدوا حتى الآن من أي قرار ينصفهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة