العطش، النفايات والأمراض المتنقلة عن طريق الحيوانات، هو ثالوث يهدد بحدوث كارثة حقيقية بحد الصحاري

لا تزال حياة

 العديد من سكان حد الصحاري بولاية الجلفة، يعانون الأمرين جراء الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشونها، دون تدخل السلطات المحلية التي فضلت الصمت، على الرغم من النداءات المتكررة حسب التصريحات التي أدلى بها السكان في تصريح لـ”النهار”.

وفي هذا الصدد قال سكان المنطقة أن كل محاولاتهم في لفت انتباه السلطات المحلية باءت بالفشل، على الرغم من المراسلات العديدة والمتكررة للمسؤولين غير أن لا أحد منهم تحرك ولأسباب قال عنها محدثونا أنها لا تزال  مجهولة، فيما يعيشون الأمر، أما غياب أدنى ضروريات الحياة في الوقت الذي لجأ العديد منهم للهجرة والنزوح نحو مناطق أخرى بحثا عن حياة أفضل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة