''العقوبات لا تتوافق مع ما عشناه من جحيم في القاهرة والمصريون هم الذين تجاوزوا الحدود''

''العقوبات لا تتوافق مع ما عشناه من جحيم في القاهرة والمصريون هم الذين تجاوزوا الحدود''

لم يهضم الناخب الوطني رابح سعدان القرار الذي اتخذته الفيفا

 بشأن العقوبات التي اتخذتها هذا الاسبوع ضد المنتخب المصري على خلفية الاعتداءات التي مست بعثة المنتخب الوطني الجزائري في شهر نوفمبر الفارط أين اكتفت هيئة بلاتير بعقوبة مباراتين خارج القاهرة زائد غرامة مالية بحق الفراعنة وعلق سعدان في هذا الخصوص قائلا ”الحقيقة أنا تفاجأت كثيرا بالقرار الذي اتخذته الفيفا لأن هذا يتنافى مع ما عشناه في القاهرة”.

 وتساءل المدرب الوطني عن جدوى هذه العقوبات طالما أن المصريين هم الذين تسسببوا في خلق المشاكل واثارة البلبلة خاصة وان الرأي العام العالمي شاهد كل مستجدات الاعتداءات والمسرحية التي انتهجها المصريون وذهب المسؤول الأول عن العارضة والفنية الى أبعد حد عندما شكك في مصداقية الاتحادية الدولية لكرة القدم طالما أن هذه الأخيرة حسبه حاصرت قضية الاعتداءات الجبانة في زاوية ضيقة وهو ما جعل الناخب الوطني يعلق قائلا ”كيف لفريق تسبب في الاعتداءات والتجاوزات بحق فريق جاء ليمثل منتخب بلاده في مبارة هامة في تصفيات كاس العالم أن تصدر بحقه عقوبة بهذا الحجم”. وأضاف قائلا ”لو كانت القضية حدثت في أوروبا لاختلفت الأمور فيها”.

”لن أغامر ببوقرة ولحسن ومغني امام ايرلندا وسيمثلون الى الراحة لمدة 10 أيام”

وبخصوص مستجدات الحالة الصحية لبعض لاعبيه الذين يعانون من هاجس الاصابة فقد اكد سعدان انه وبالرغم من تطور الحالة الصحية لبعض العناصر كبوقرة ولحسن باستثناء حالة مغني مراد الذي لم يتمثال الى الشفاء بعد الى انه بالمقابل كشف انه لن يغامر بهم في الاختبار الودي الذي سيخوضه المنتخب الوطني أمام ايرلندا في نهاية هذا الشهر .بالمقابل وعلى غرار الثلاثي السابق فقد طمئن سعدان انصار الخضر بخصوص اصابة الثنائي رياض بودبوز وعنتر يحي حيق قال في هذا الصدد ” الحقيقة ان اصابة بودبوز وعنتر لا تدعو الى القلق وبامكانهم العودة إلى أجواء التحضيرات

سأتحدث مع رورواوة مجددا بعد المونديال بخصوص مستقبلي مع المنتخب

كشف الناخب الوطني رابح سعدان انه لم يتخذ أي قرار بشان مصيره مع المنتخب الجزائري بعد مونديال جنوب افريقيا بالرغم من انه كان له حديث مع رئيس الفاف محمد روراوة في الفترة السابقة بخصوص هذه القضية وقال سعدان في حواره لصحيفة ”جون أفريكا ”انه لايريد الخوض في التحدث عن مستقبله طالما ان كتيبته مقبلة على منافسة كاس العالم بجنوب إفريقيا في الشهر المقبل موضحا انه سوف يتخذ قراره بشان هذا الامر بعد ان يتحدث مرة أخرى مع روراوة بعد المونديال مباشرة .

وبخصوص التربص الذي يخوضه الخضر بمركز كرانس مونتانا بسويسرا تحضيرا لمونديال جنوب افريقيا فقد أكد سعدان ان تشكيلته تحضر في ظروف جيدة بالرغم من عدم اكتمال التعداد في الأسبوع الأول من التربص بسبب تأخر بعض العناصر في الالتحاق بالمجموعة إضافة إلى معاناة بعض اللاعبين من إصابات وقال الناخب الوطني أن المرحلة الأولى من هذا المعسكر كانت مخصصة للجانب البدني في انتظار أن يشرع في مرحلة أخرى في بداية الشطر الثاني من هذا المعسكر .وعن سؤال بخصوص مدى تخوفه من عدم جاهزية بعض العناصر التي عانت هذا الموسم من هاجس نقص المنافسة مع نواديهم على غرار منصوري وزياني وبلحاج فقد أوضح المسؤول الأول عن العارضة الفنية للخضر أن هذه العناصر وبالرغم من أنها كانت خارج المنافسة لمدة طويلة إلا انه بالمقابل أكد بثقته بهذا الثلاثي مشيرا انه ينتظر نهاية التربص التحضيري واللقاءين الوديين أمام ايرلندا والإمارات العربية المتحدة لكي يتخذ القرار النهائي بخصوص مدى جاهزيتهم واستعدادهم لرهان المونديال .

حضور مغني إلى سويسرا كان بالتشاور مع الطاقم الطبي وبعد أسبوعين سأفصل في أمره

وبخصوص قضية مغني التي أثارت الكثير في الآونة الأخيرة بعدما راودت الشكوك حول استبعاد مشاركته في مونديال بسبب تعقد إصابته فقد رد سعدان قائلا” ليعلم الجميع أن اتخاذي لقرار الاستنجاد بمغني في هذا التربص جاء بالتشاور مع الطاقم الطبي للمنتخب واللاعب أمام أسبوعين لمواصلة العلاج وبعدها سنفصل في أمر مشاركته من عدمه في نهائيات كاس العالم ولو أننا نريد استعادته قبل الإعلان عن القائمة 23 المعنية بخوض هذه المنافسة العالمية ”.

اللاعبون الجدد لهم مؤهلات ونحن بحاجة إلى خدماتهم بعد المونديال ”

بالمقابل فقد دافع الرجل القوي في بيت الخضر عن الأسماء الجديدة التي استنجد بها في قائمته عندما أكد أن العناصر الجديدة تملك مؤهلات كبيرة لكنه اعترف بالمقابل أنه بحاجة إلى لاعبين في أعلى مستوى في رهان مونديال جنوب إفريقيا وأوضح المتحدث في هذا السياق انه سيكون بحاجة إلى هذا التعداد باعتبار ان الخضر ينتظره رهانات واستحقاقات في ما بعد المونديال كما أعاب كثير الناخب الوطني الصحافة الجزائرية التي حملها جزء من المسؤولية بخصوص خياراته الفنية .وفي الأخير قال سعدان أن هدفه في المونديال هو تشريف الكرة الجزائرية والعربية حيث يرى بالمقابل الفوز بمبارة سلوفينيا هو مفتاح التاهل الى الدور الثاني .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة