العلامة الكاملة للحماية بالحج

العلامة الكاملة للحماية بالحج

أجمع الحجاج العائدون من البقاع المقدسة

، على أنه لولا يقظة رجال الحماية المدنية والطاقم الطبي، لشهدت البقاع المقدسة كارثة يروح ضحيتها مئات الحجاج الجزائريين، حيث كان أعوان الحماية يقومون بدورهم وزيادة، حسب شهادة الحجاج، إذ كانوا ينشغلون بالبحث عن الحجاج التائهين ومرافقتهم إلى إقامتهم، إلى جانب تقديم الإسعافات الأولية اللازمة للمرضى والمصابين بالوعكات الصحية، لدرجة أصبح الحجاج يسيرون إلى جانب الأعوان لأنهم وحدهم من يهتم بهم، في وقت غاب أعضاء البعثة والمٌرشدون الذين راحوا يتأخرون ويحاولون بكل الطرق ”التسرسيب”.. فالعلامة الكاملة لبعثة الحماية المدنية المرافقة لحجيجنا، فحجهم مبرور وذنبهم مغفور. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة