العلامة لخضر الزاوي: أشركوا العلماء في حل الأزمة واحذروا التدخل الأجنبي

العلامة لخضر الزاوي: أشركوا العلماء في حل الأزمة واحذروا التدخل الأجنبي

دعا الشيخ لخضر الزاوي عضو جمعية العلماء المسلمين ومفتي الجنوب، المتظاهرون الجزائريون الحذر من أي تدخل أجنبي بأي صفة كانت.

وقال الشيخ في بيان له حول الأحداث التي تعرفها الجزائر، من مسيرات مناهضة للنظام، “اعملوا على وحدة الجزائر شعبا وترابا”.

وأكد بأنه من الضروري المحافظة على مبادئ أول نوفمبر، الذي يعد المرجعية الأساس لجميع الجزائريين، وتغليب المصلحة العامة على الخاصة.

وجاء في البيان “إنه انطلاقا من إيماننا العميق بأن الجزائر أمانة في أعناق جميع المواطنين، وقد تعبدنا ربّنا بتحقيق مقاصد

شريعته في وطننا، وانطلاقا مما يدور في الساحة الوطنية من أزمات، تطلب الأمر التنبيه إلى قضايا نراها صمام أمان للجميع”.

وأضاف الشيخ في بيانه بأنه من الواجب الحرص على وحدة الجيش الشعبي الوطن، وكافة الأجهزة الأمنية، التي هي ركيزة أساسية

للبلاد والوطن، وهو الضمان لبقاء وحدة الشعب والبلاد، والحفاظ على دماء وأعراض جميع الجزائريين، داعيا السلطة الحاكمة للتكفل بمطالب الشعب.

كما أنه عليها التعامل مع هؤلاء الشباب على أساس أطراف فاعلين في حل الأزمة، فضلا عن إشراك العلماء.

مؤكدا بأنه لا يتصور حل للأزمة، أو تسيير راشد لقضايا الوطن إلا بإشراك العلماء العاملين والكفاءات الوطنية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة