العميد يبحث عن التأكيد للاقتراب من البقاء

العميد يبحث عن التأكيد للاقتراب من البقاء

يلتقي فريقا أولمبي العناصر ومولودية الجزائر في داربي عاصمي فاتر من الناحية الجمالية وساخن من ناحية اهمية المباراة

كون الفريقين في وضعية لا تسمح لهما بمزيد من الأخطاء لأن المرتكب لأي غلطة سيدفع ثمنها غاليا وسيجد نفسه أقرب للنزول إلى القسم الثاني. المستضيف أولمبي العناصر أنعش حظوظه في البقاء عقب عودته من مدينة الورود بنقطة ثمينة على حساب اتحاد البليدة ويعول على مباراة اليوم لكي يقترب من منطقة الأمان التي سيتمكن من خلالها من البقاء ضمن حظيرة الكبار وهو الذي كان مرشحا للعب الأدوار الأولى في بداية الموسم فإذا به يجد نفسه مع أصحاب المؤخرة.

العميد لا يزال في منطقة الخطر
يدخل العميد مباراة هذا المساء بمعنويات مرتفعة عقب إحداثه للدكيليك في المباراة الخيرة امام الضيف أهلي البرج ورغم الفوز لا يزال أعرق النوادي الجزائرية في منطقة الخطر حيث يتقاسم المركز ما قبل الأخير مع أهلي البرج برصيد 29 نقطة فقط وهو ما يجعله مطالبا بتسجيل فوز آخر يمكنه من الارتقاء في سلم الترتيب عله يكون من الناجين من شبح السقوط.
ستكون المولودية منقوصة من خدمات المهاجم سفيان يونس الغئب عن المباراة الأخيرة أمام البرج بداعي الإصابة هذه الأخيرة لا زالت تؤثر على مهاجم العميد وستحرمه من خوض المباراة هذه الأمسية مع زملائه كما سيكون النادي العاصمي محروما من خدمات المدافع حسني الذي تلقى البطاقة الصفراء الثالثة الخميس الماضي.

سيديبي أساسيا وقالول لخلافة حسني
وعلى ضوء ما ذكرناه آنفا فإن المدرب العراقي عامر جميل سيكون مجبرا على الاعتماد على خدمات المدافع المخضرم سمير قالول كظهير أيمن مكان حسني المعاقب، قالول الغاضب من جلوسه على مقعد البدلاء في المباراتين الأخيرتين لعب العشر دقائق الأخيرة من مباراة الخميس المنصرم وسيجد نفسه قد عاد إلى التشكيلة الأساسية هذا المساء، ومن جانب آخر فإن المهاجم المالي الذي كان وراء هدف الفوز سيجد نفسه ضمن القائمة المثالية منذ البداية وليس في بداية الشوط الثاني مثلما كان عليه الحال في اللقاء الماضي وسيخلف حجاج.

حجاج خارج حسابات عامر جميل
ولقي لاعب الوسط فضيل حجاج استهجان الأنصار في المباراة الأخيرة عندما ظهر بوجه شاحب مما استدعى استبداله في المرحلة الثانية ولهذا سوف يكون خارج حساباته هذا الأسبوع إذ سيجلسه على دكة البدلاء ومن خلال هذا نستنتج أن عامر جميل سيدخل بنفس تشكيلة الشوط الثاني من لقاء البرج.

مباراة لا تقبل القسمة على اثنين
ولا يمكن للفريقين الاكتفاء بنقطة التعادل لأن تلك النتيجة ستخدم بشكل مباشر الفرق الأخرى التي ستبتعد وقد يجد الطرفان نفسيهما معا في ذيل الترتيب وإذا كانت نقطة التعادل قد تكون مفيدة بنسبة قليلة أولمبي العناصر إلا أن بقية المشوار تؤكد أن تلك النقطة قد لا تضمن له البقاء.
 
عامر جميل: “سندخل المباراة بنفس العزيمة”
يرى المدرب عامر جميل أن اللقاء يعتبر أكثر صعوبة من سابقه خاصة وأنه أمام فريق مهدد بالسقوط والخطأ ممنوع عليه زد على ذلك هو المستقبل وسيحاول استغلال عامل الأرض لصالحه: “سنلعب أمام فريق ليس أحسن حالا منا ويسعى لتدارك ما فاته وسيحاول حتما استغلال عامل الأرض لصالحه لكننا سندخل المباراة بنفس العزيمة التي دخلنا بها في المباراة الأخيرة وهدفنا الأول والأخير هو الفوز لأنه لا توجد نتيجة أخرى تبعث الأمل في نفوسنا غير النقاط الثلاث، صحيح أن غياب اللاعب يونس يؤثر كوننا بحاجة إلى من سيسجل الأهداف لكننا سنحاول تدارك هذا النقص مثلما فعلنا في آخر لقاء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة