العميد يريد التأكيد وسوسطارة تبحث عن الثأر

العميد يريد التأكيد وسوسطارة تبحث عن الثأر

يحتضن ملعب 20 أوت ظهر اليوم الداربي العاصمي، الذي سيستقبل فيه مولودية الجزائر الجار اتحاد العاصمة، في مواجهة تعتبر في غاية الأهمية بالنسبة لكلا التشكيلتين، فرفقاء القائد باجي، الذين بسطوا سيطرتهم على الاتحاد في المواسم الثلاث الأخيرة، يحاولون التأكيد على أنهم الشبح الأسود لنادي سوسطارة والفوز في هذا اللقاء المحلي سيسمح للعميد بالارتقاء إلى إحدى المراكز الأربعة الأولى وبفارق ثلاث نقاط عن الرائد شبيبة بجاية.

  • في حين الاتحاد، الذي لم يذق طعم الهزيمة في البطولة، يحاول في هذه المواجهة طرد النحس والفوز على المولودية خاصة وأن معنويات لاعبيه جدّ مرتفعة بعد التأهل في الدور الأول من كأس رابطة أبطال العرب على حساب الوحدة السعودي وتحذوهم رغبة قوية في الثأر من الغريم المولودية.
  • الفوز على القبة والقبائل رفع معنويات لاعبي المولودية
  • يتمتع لاعبو المولودية بمعنويات جدّ مرتفعة بعد الفوزين المتتاليين اللذين حققهما الفريق أمام رائد القبة وشبيبة القبائل وهما الانتصاران اللذان سمحا للعميد بتحسين ترتيبه العام في البطولة  بمجموع 17 نقطة، مما سيجعل أشبال المدرب ألان ميشال يخوضون الداربي بروح قتالية ورغبة قوية لتأكيد الاستفاقة في الجولات الأخيرة من مرحلة الذهاب والتي يراهن فيها المدرب ألان ميشال على إنهائها في إحدى المراكز الخمس الأولى.
  • بوڤش يعود وشاوي قد يعوض كوليبالي وبومشرة وعمرون أساسيان
  • سيحدث المدرب الفرنسي تغييرات على مستوى التشكيلة الأساسية، علما أن المدافع الأيسر بابوش سيغيب بداعي العقوبة المسلطة عليه ومن المنتظر أن يقحم مكانه الشاب بدبودة على الجهة اليسرى، كما أن مشاركة كوليبالي ليست مؤكدة بسبب عدم تعافيه نهائيا من الإصابة التي كان يشكو منها، وقد خضع اللاعب إلى علاج مكثف رفقة المهاجم بوڤش الذي استنفذ العقوبة لكنه مايزال يعاني من بعض الآلام وقد أجل إجراء عملية جراحية على مستوى الغضروف من أجل حضور هذا اللقاء الهام. ومما لا شك فيه أن آلان ميشال سيعتمد في الهجوم على بومشرة والشاب عمرون بعد أدائهما المميز في مواجهة شبيبة القبائل ويحافظ على نفس التركيبة في خط الوسط، سيما وأن حجاج وقودري وشريف توري كسبوا ثقة المدرب.
  • صراع تاكتيكي بين المدرسة الفرنسية والأرجنتينية
  • ستكون المواجهة حادة ليس بين اللاعبين فحسب بل حتى بين مدربي الفريقين وستكون بصمات المدرستين الأرجنتينية والفرنسية حاضرتين في اللقاء كون أن المباراة سيطغى عليها الجانب التاكتيكي ويحاول كل من الأرجنتيني، أوسكار فيلوني، وخصمه الفرنسي، ألان ميشال، البحث عن الوصفة الناجحة التي تسمح لأحد منهما الخروج من هذا اللقاء بكامل الزاد.
  • مشاركة عمور غير مؤكدة وأيت علي وبن علجية يغيبان
  • سيدخل أبناء سوسطارة اللقاء بتشكيلة مبتورة من خدمات بعض العناصرالأساسية، على غرارالثنائي بن علجية وأيت علي الذي تنقل مع المنتخب الوطني العسكري إلى أوغندا الأمر الذي أقلق المدرب فيلوني وهو ما جعل الإدارة تطلب تأجيل اللقاء خاصة وأن المدرب الأرجنتيني يخشى تأثر لاعبه من الإرهاق جراء السفرية الشاقة التي قطعها الفريق نهاية الأسبوع الماضي بعد عودته من السعودية، وما يزال صانع العاب الفريق عمور يثير السوسبانس وماتزال مشاركته غير مؤكدة بسبب الإصابة التي تلاقاها على مستوى الكتف في المباراة التي جمعت الاتحاد بنادي الوحدة السعودي، وقد خضع اللاعب إلى العلاج المكثف حتى يكون ضمن التعداد اليوم.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة