العناصر يغادر القسم الثاني على وقع فضيحة تزوير عقد مسعدي

العناصر يغادر القسم الثاني على وقع فضيحة تزوير عقد مسعدي

غادر فريق

اولمبي العناصر رسميا القسم الثاني بعد هزيمته أول أمس برسم الجولة الأخيرة من البطولة، إلى بطولة ما بين الرابطات على وقع فضيحة المتهم فيها إدارة الاولمبي وعلى رأسها الرئيس علي فراح، وهذا عقب الاتهامات التي وجهها أب اللاعب مسعدي لإدارة الرئيس علي فراح بإقدامها على تزوير عقد ابنه، والتي تم التأكد منها عقب إيداع شكوى لدى مصالح الأمن، والتي أثبتت تزوير بصمة اللاعب في الصفحة الثانية من العقد الذي تحصلت “النهار” على نسخة منه.   

وتتوفر الورقة الثانية من عقد اللاعب محمد مسعدي على القيمة المالية التي أمضى من خلالها اللاعب على عقده مع الفريق. والمتضمن قيمة مالية قدرها 90 مليون سنتيم، إلا أن الوثيقة التي تم تعويضها حملت قيمة مالية قدرها 12 ألف دينار كعلاوة شهرية يكون هذا الأخير قد اتفق عليها، ولم يتوان أب اللاعب والمدعو “محمود مسعدي” الذي قام بزيارة أول أمس إلى “النهار” في كشف خيوط هذه اللعبة الذي اتهم الرئيس فراح ومساعده بيبي بالتلاعب في العقد وبدرجة خاصة الصفحة الثانية من العقد بمساعدة بعض الأطراف، وفي مقدمتها الذي انتحل صفة ابنه محمد، من خلال البصمة التي وصفها بالمزورة، مبرزا  في ذات السياق- أن القضية هي قيد الدراسة لكشف التلاعبات التي حدثت في هذا العقد في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ النادي. والد مسعدي أضاف أنه ينوي مراسلة الفاف والرابطة الوطنية لكرة القدم وكذا “الديجياس” في الموضوع لكشف مثل هاته التلاعبات التي لا ينوي السكوت عنها  على حد قوله- لا ستعادة حق ابنه المهضوم، وما يؤكد  يضيف- على حدوث تلاعبات في عقد اللاعب هو تحصله على 40 مليون كشطر أول من منحة الإمضاء قبل بداية الموسم، مايبرز التناقض الحاصل، كما لم يتوان والد مسعدي في التأكيد على سخطه الكبير من “الحڤرة” التي تعرض لها ابنه بطرده من الفريق دون أن يمثل أمام المجلس التأديبي للفريق.  

الملفات المرفقة :نسخة من العقد المزور 

http://www.ennaharonline.com/ar/pdf/2009/17.jpg


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة