الغبن والعزلة يصنعان يوميات سكان بقعة بوطبيقة النائية

 حياة بدائية صعبة للغاية يعيشها سكان بقعة بوطبيقة النائية والبعيدة عن مقر بلدية تبلبالة بحوالي 90 كلم. مشاكل استعصى حلها أو بالأحرى تناساها القائمون على شؤون البلدية وتركوها تؤرق عشرات العائلات الفقيرة وتحرمهم من أبسط الحقوق وأدنى الخدمات.حالة الطريق المزرية والتي عرقلت كثيرا حركة الناس في تنقلاتهم المختلفة جراء الانتشار الكبير للحفر وأكوام الأتربة على طول الطريق شاهد على مدى معاناة المواطنين ومدى حجم العزلة المفروضة على هذه المنطقة خاصة وأن كل وسائل النقل تمتنع عن استعمال هذا الخط الترابي، وهو أمر أرهق أزعج سكان بوطبيقة،أما التلاميذ المتمدرسون فإنهم يقفون يوميا منتظرين معلميهم، لعل وعسى يصلون في شاحنة أو جرار أو مركبة مصفحة. ومن أهم المشاكل التي ذكرها السكان- للنهار- انعدام الإنارة العمومية وتذبذب التزود بالمياه الصالحة للشرب مناشدين السلطات المحلية بضرورة التحرك الفعلي لتنظيمها وسد حاجياتهم وحاجة مواشيهم وطالب سكان قرية بوطبيقة النائية عن طريق  النهار ممثلي البلدية والولاية بتنمية بلديتهم على غرار مناطق وقرى البلديات الأخرى منتظرين بشغف أن تتجسد بعض الوعود التي تلقوها خلال الحملات الانتخابية  آملين أن تتحسن أوضاعهم وتنتهي مشاكلهم ويستريح أبناؤهم. 


التعليقات (1)

  • خ

أخبار الجزائر

حديث الشبكة