الغرفة الجزائية تبرئ المدير السابق للتكوين المهني ومساعديه من تهم الفساد

برأت الغرفة

الجزائية لدى مجلس قضاء بجاية مؤخرا، خلال فصلها في الاستئناف الذي قدمه المدير الولائي السابق للتكوين المهني، بوعلام بوعبيدة ومساعديه، وهما على التوالي: “ايدير .ز” و “ل.طاطاح” من التهم المنسوبة إليهم،والتي أدانتهم على خلفيتها محكمة الجنح بسنة حبس نافذا تتمثل في  جنحة تبديد أموال عمومية وجنحة المشاركة   لأربعة متهمين آخرين بجرم المشاركة في تبديد أموال عمومية، ويستخلص من الملف حسب ما اطلعنا عليه، بوثيقة أمر الإحالة الصادر عن قاضي التحقيق، أنه بتاريخ 14 فيفري 2007 حررت المصلحة الولائية للشرطة القضائية لأمن ولاية بجاية، محضرا أوليا تنفيذا لتعليمات نيابة الجمهورية لدى محكمة بجاية المؤرخة في 13 جوان 2006، والتي بموجبها تم فتح تحقيق قضائي بشأن الرسالة المجهولة التي كشفت عن الممارسات الملتوية للمدير الولائي بالنيابة سابقا، وجاء في رسالة التبليغ أن مديرة مركز التكوين المهني للإناث ببلدية أقبو، قد صرحت أن مؤسستها قد استفادت خلال سنة 2002 من غلاف مالي يقدر بـ 2.300.000.00 دج، لانجاز شبكة التدفئة المركزية، وأوكلت الأشغال إلى مؤسسة لوقلني التي شرعت في عملها خلال السنة التكوينية لسنة 2002، وتذكر المسؤولة أنه في شهر مارس 2003 توقفت الأشغال لأسباب تجهلها، مما دفعها إلى مراسلة الجهة الوصية لإخطارها بإشكالية توقف الأشغال، وبتاريخ 20 جانفي 2004 تقدم المتهم “ططاح”، إطار بنفس المديرية مكلف بمصلحة الإدارة والوسائل ومتابعة الاستثمارات رفقة شخص آخر، يكنى “ببن عيسى .م.أ”، وهو مسير المؤسسة المختصة في أشغال التدفئة لاستئناف الأشغال، إلا أن هذا الأخير قد سجل تعطل 40 جهازا للتدفئة، كونها غير صالحة للاستعمال، مما استوجب استبدالها بأجهزة أخرى، وصرحت المديرة أنها تجهل مآل الأجهزة المستبدلة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة