الغرفة الوطنية للفلاحة تشدد على تمديد منع استيراد اللحوم إلى نهاية 2008 وأسعار لحم الخروف ستستقر عند 300 دينار في شهر رمضان

الغرفة الوطنية للفلاحة تشدد على تمديد منع استيراد اللحوم إلى نهاية 2008 وأسعار لحم الخروف ستستقر عند 300 دينار في شهر رمضان

كشف مصدر مسؤول بالغرفة الوطنية للفلاحة، أن أسعار اللحوم الحمراء ستستقر عند عتبة 300 دينار للكيلوغرام الواحد خلال شهر رمضان، إثر شروع الوزارة الوصية في تطبيق نظام ضبط المنتجات ذات الاستهلاك الواسع في تطبيقها على هذا النوع من اللحوم السالف ذكره لاحقا وبوجه أخص على لحم الخروف.
وطالب المتحدث في تصريح خص به “النهار” بتمديد فترة منع استيراد اللحوم من الخارج إلى غاية شهر ديسمبر من السنة الجارية، مع التشديد على ضرورة المحافظة على استقرار الأسعار حفاظا على مداخيل الموالين.
من جهته، أعلن وزير الفلاحة والتنمية الريفية رشيد بن عيسى أن كمية المخزون الوطني من مادة البطاطا الذي شرع في تكوينه ضمن نظام ضبط المنتجات ذات الاستهلاك الواسع قد بلغت 51 ألف و700  طن منذ دخول هذا النظام حيز التنفيذ، وأضاف خلال الندوة الصحفية التي عقدها، أمس، بمقر الوزارة لعرض التدابير المتخذة لفائدة القطاع الفلاحي التي نص عليها قانون المالية التكميلي 2008 المصادق عليه من قبل مجلس الوزراء مؤخرا، أن عملية التخزين لا تزال متواصلة، مؤكدا أنه بفضل هذه الآلية التي شرع فيها يوم 10 جويلية الجاري، “فقد تم التوصل إلى خلق استقرار في السوق بشأن المنتوج السالف الذكر على المستوى الوطني”.  
ولاحظ الوزير تواجد “عدد معتبر من المناطق ذات الطابع الفلاحي لا تملك إلى غاية اليوم هياكل خاصة بالتبريد، ما يستدعي مجهودا خاصا من جانب السلطات الفلاحية المحلية المطالبة أيضا بإشراك جمعيات المنتجين”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة