الــــرئيس‮..‬غــــاضب

الــــرئيس‮..‬غــــاضب

أبدى الرئيس بوتفليقة غضبا شديدا من طريقة تسيير ملف الدبلوماسي الجزائري محمد زيان حسني،

المتابع من طرف القضاء الفرنسي بتهمة اغتيال المعارض وناشط ”الأفافاس” المحامي أندري مسيلي سنة 1987 في باريس، ولم يعجب رئيس الجمهورية تماما أمر استدعاء وزارة الخارجية للسفير الفرنسي بالجزائر مؤخرا، لتبليغه احتجاج الجزائر على قرار القضاء الفرنسي، القاضي برفض انتفاء وجه الدعوى العمومية في حق الدبلوماسي الجزائري، حيث يعلم الرئيس بوتفليقة من خلال حنكته الدبلوماسية جيّدا، بأن القضاء الفرنسي مستقلٌ في قراراته وأحكامه، ولا علاقة للحكومة الفرنسية بالقضية، إذ لا يصِح أن تغفل وزارة الخارجية عن الإحتجاج على قضايا كبيرة عصفت بالعلاقات بين البلدين، وتحتج على قرار قضائي في قضية يعتبرها الرئيس من قضايا السيادة الوطنية، يجب التصرف إزاءها بحكمة وصبر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة