الـلـــــه أكــبـــــــــر مـازال الـمـــــاريــكــــان

الـلـــــه أكــبـــــــــر مـازال الـمـــــاريــكــــان

وقف المنتخب الوطني الجزائري سهرة أمس الند للند أمام عمالقة كرة القدم المنتخب الإنجليزي حيث فرض عليه التعادل السلبي في مباراة كان فيها أشبال المدرب رابح سعدان الأحسن في مختلف فتراتها وأدو مباراة بطولية تعكس أن الخضر أصحاب الرهانات الكبرى .

المرحلة الأولى من هذه المواجهة كانت متكافئة إلى حد بعيد بين المنتخبين مع تسجيل تفوق كبير للخضر في العديد من المرات حيث كان أول تهديد في هذه المباراة لصالح الإنجليز عن طريق القائد جيرارد في الدقيقة الثالثة حين  حاول مباغتة الحارس رايس مبولحي الذي كان متقدما لكنه استطاع أن يتصدى للكرة ببراعة كبيرة  ليكون الرد من طرف الخضر في الدقيقة 11 عن طريق بوغرة الذي كادت كرته أن تغالط الحارس الإنجليزي جيمس ليتواصل ضغط الخضر الذين ألموا بزمام الأمور وشكلوا ضغطا على الإنجليز الذين لم يستطيعوا لعب الكرة حيث سجلنا محاولة أخرى من بودبوز في الدقيقة 14 بقذفة قوية من على بعد 30م لكنها مرت جانبية إضافة إلى رأسية  يبدة في الدقيقة 19 والتي تصدى لها الحارس جيمس ببراعة وأمام المحاولات المتكررة للخضر خرج الإنجليز من قوقعتهم بداية من الدقيقة 20 حيث سجلنا محاولة من واين روني لكن مبولحي كان في الموعد لتليها تسديدة من على بعد 25م من جيرارد لكن مبولحي بارعا في التصدي إليها على غرار تصديه لمحاولة لمبارد الذي تلقى كرة على طبق في الدقيقة 32 من زميله لينان لكن قذفته تألق في صدها الحارس الجديد لمحاربي الصحراء ليرد عليه زياني من جانب الخضر في الدقيقة 34 بمحاولة فردية من وسط الميدان راوغ لاعبين لكن كرته كانت جانبية عن إطار مرمى جيمس لتكون آخر محاولة في هذا الشوط لصالح الإنجليز عن طريق باري والذي تصدى لقفته مبولحي ببراعة كبيرة .المرحلة الثانية من هذه المواجهة سارت على نهج سابقتها مع تواصل الآداء الجيد لمحاربي الصحراء مع تسجيل فرص خطيرة على مرمى الإنجليز خاصة مخالفة عنتر يحى في الدقيقة 58 والتي مرت جانبية بقليل على إطار مرمى الإنجليز ليكون الرد من طرف لينان الذي أخرج كرته ببراعة المدافع المحوري حليش رفيق إلى الركنية في الدقيقة 61 لنسجل أخطر محاولة للخضر في الدقيقة 63 حينما لم يستغل مطمور خطأ فادح من المدافع جون  تيري حيث كان الحارس جيمس الأسبق في إبعاد الكرة .ومع تواصل اللعب استمر اللعب المفتوح بين الفريقين مع محاولة خطيرة من روني في الدقيقة 69 والتي أبعدها حليش ببراعة إلى الركنية على غرار التصدي البارع من مبولحي لرأسية جيرارد في الدقيقة 70.ورغم التغييرات التي أجراها المدرب الإيطالي فابيو كابيلوا إلا أن إرادة أشبال المدرب رابح سعدان الذي حافظت تغييراته على آداء التشكيلة بدخول كل من عبدون ، قديورة ومصباح حيث وقف زملاء عنتر يحى الند للند أمام محاولات الإنجليز التي توقفت أمام صلابة دفاع الخضر وكان بالإمكان تحقيق أحسن من نتيجة التعادل التي انتهت عليها المباراة .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة