الـنـهـــــــــار تـقـتـحـم مـعـسـكــر الـخـضـر فـي سـويـسـرا

الـنـهـــــــــار تـقـتـحـم مـعـسـكــر الـخـضـر فـي سـويـسـرا

لم نبقى في جونيف كثيرا وعرجنا مباشرة على محطة القطار، ومنها إلى مدينة ''سيار'' الأقرب إلى ''كرانس مونتانا''. الرحلة لم تكن مملة طالما أن المناظر وعلى مدار كل المسافة أكثر من خلابة وتجعلك لا تشعر ببعد المسافة إطلاقا.

مخطط عمراني يسّر النظر ولا تشعر بالمنعرجات

ما إن وصلنا ”سيار” حتى أدركنا أن الشعب السويسري وبالأخص سكان مدينة ”سيار” أكثر من مضياف، إذ كلف  أحد الشبان نفسه التنقل رفقتنا إلى غاية محطة قطار الجبال، لكن لسوء حظنا وجدناها في حالة صاينة، فاضطررنا أن نعرج على الحافلة دائما رفقة الشاب الذي لم يفارقنا إلى غاية اطمئنانه علينا بوعد أن ودعوناه ساتقلينا الحافلة الني شقت طريقها في منعرجات لا تنتهي لكن لا تشعر بها طالما أن المخطط العمراني يسر النظر ناهيك على آعالي الجبال التي المغطاة بالثلوج.

سكان مونتانا مضيافون ويوجهونك بابتسامة

ما إن وصلنا كرانس مونتان عرجنا على فندق غير بعيد كان مضيفته بصصد انتظارنا ووفرت لنا كل شيء، وهي كلها معاملات جعلتنا لا نفكر سوى في المهمة التي أوكلت لنا ونعني بها تغطية تربص الخضر الذي وإن سينطلق اليوم إلا أننا فضلنا نمعرفة أين سيعسكر المنتخب الوطني..اختيارنا لفندق اقامتنا كان مدروسا باعتباره لا يبعد سوى بـ 10 دقائق عن مقر إقامة الخضر فتنقلنا مباشرة بمساعدة بعض السكان الذين أشاروا لنا على الفندق وكلهم ابتسامة.

راية الجزائر في الاسقبال

مقر إقامة الخضر غير بعيد عن نهر جميل للغاية ويطل على أعالي جبال كثيفة بالثلوج في كل جوانبه مساحات خضراء مخصصة للعبة الغولف وهي الرياضة التي يقصدها كل رواد هذا النزل، لكن ما ولجنا الباب الرئيسية حتى اقشعر بدننا طالما تستقبلك راية الجزائر وهو ما يشعرك بالفخر والاعتزاز وينسيك مرارة الكلام القاسي الذي قاله عنا المصريين.

مرحبا بالمنتخب الجزائري أول ما يستوقفك

وحتى قبل أن ندخل الفندق لفت انتباهنا مساحة كبيرة مكتوب عليها وبالبنط العريض مرحبا بالمنتخب الجزائري في كرانس مونتانا وهي كلها جزئيات تجعلك تشعر أنه مرحب بالجزائررين في سويسرا في كرانس مونتانا بالضبط ناهيك على أن المسؤولين الجزائريين وقفوا على كل صغيرة وكبيرة

وليد صادي رحب بنا وشرح لنا كل شيء

دخول الفندق يشعرك بدفء والكل يستقبلك بابتسامة، إلا أ أن ابتسامة أحد المضيفين كانت أكثر من حارة والسبب ببسيط ملامحه تشبه ملامحنا وكلامه معنا كان بالعربية..أنت جزائري؟ نعم..فجاء ردنا:نحن كذلك ، أمر مفرح ان نلتقي جزائريين من أول وهلة..جئنا لتغطية تربص الخضر ونأمل في زيارة مرافق الفندق إن شئتم؟..كل الأوامر نأخذها من جزائري سأطلب منه ملاقاتكم ولم يكن سوى وليد صادي الذي رحب بنا وأوفانا ببعض المعلومات.

حاولنا الصعود لغرف لكننا منعنا بلباقة

أول ما طلبناه هو الصعود للغرف إلا أن طلبنا قوبل بالرفض القاطع وليس هذا وفقط علمنا أن حتى الهاتف سيكون ممنوعا إن كان لدينا رقم الفندق فلن تتاح لنا فرصة الحديث إلى اللاعبين في غرفهم طالما الهواتف نزعت كلية. لكن تم السماح لنا بزياة مرافق الفندق فوقفنا على جماليته.

مضيف الفندق جزائري والأكثر فرحا

الجزائري الذي يعمل في الفندق أصر على أن يأخذ صورة معنا وإيفائنا باسمه عمار توام علّ عائلته تطالع ذلك في الجريدة كما أكد لنا انه ياخذ الأوامر من وليد صادي. لكن كشف لنا أن الأنصار الجزائريون بدأوا يتوافدون لكن تم صدهم من البداية.

تعزيزات أمنية مشددة على شالكة البودي غارد

ولن نتوقف عند هذا الحد حيث علمنا أن الخضر سيتنقلون بتعزيزات أمنية مشدة ستقع على عاتقها مهمة حماية الوفد ومنع التقرب من الفندق على شاكلة البودي غارد.

فندق يوفر كل أسباب الراحة والخضر كالملوك

ومهما استرسلنا في الحديث إلا أن المؤكد أن الفندق وفي اطلالة خفيفة فيه كل أسباب الراحة التامة ولا تسمح أي ضجيج باعتباره لا يوجد امامه أي مجمه سكني وإنما كلها مساحات حضراء مخصصة للغولف ناهيك على المرافق الصحية الأخرى الصونا الجاكوزي المسبح ألخ

التربص التحضيري للمونديال ينطلق اليوم

 مجاني ومبولحي أول الوافدين، 4 لاعبين يتنقلون عبر القطار وكرانس مونتانا جاهزة لاستقبال ”الخضر”

تتوافد اليوم عناصر المنتخب الوطني على سويسرا قصد مباشرة التحضيرات للمونديال، وسيجري الخضر معسكرهم الإعدادي في أعالي مدينة كرانس مونتانا، وهو خيار يبدو من الوهلة الأولى ناجحا، طالما سيجد اللاعبون والطاقم الفني كل أسباب العمل، التركيز والتحضير الجيد باعتبار مدينة كرانس مونتانا لا تتوفر على الهياكل وفقط وإنما هي مدينة أكثر من هادئة، وهو ما سنعود له بإسهاب.

التنقل إلى سيوسرا سيكون جوا وبرا

التنقل إلى سويسرا لن يكون بشكل جماعي وإنما على أفواج، إذ سيتنقل الناخب الوطني رابح سعدان وطاقمه الفني، الطبي وحتى الإداري رفقة ثلاثة لاعبين فقط ويتعلق الأمر بالحارسين قاواوي وزماموش بالإضافة إلى لاعب غلادباخ، كريم مطمور الذي اضطر للتنقل إلى الجزائر قصد تسوية أمور شخصية. الفوج المتنقل من الجزائر يبدو منقوصا ويعود ذلك إلى الغياب الاضطراري للحارس شاوشي والمدافع العيفاوي اللذين سيصلان اليوم من سفريتهما التي قادتهما لأدغال افريقيا رفقة ناديهما سطيف

مجاني ومبولحي أول من يصل سويسرا

ولن يصل الفوج المتنقل من الجزائر العاصمة الأول إلى سويسرا وإنما سيسبقه الوافدان الجديدان للمنتخب الوطني، كارل مجاني ورايس وهاب مبولحي اللذان سيصلان إلى مدينة جونيف على الساعة 30,13، في حين أن سعدان وثلاثة من أشباله لن يصلوا جونيف سوى على الساعة 00,14 أي نصف ساعة كفارق زمن بينهما ما سيدفع الثنائي الأول إلى انتظار الشيخ ومن ثمّ التنقل سويا إلى كرانس مونتانا.

زياني، عنتر، بوڤرة وعبدون يتنقلون عبر القطار ويحطون في لوزان

الفوج الثاني الذي سيصل إلى سويسرا لن يحط الرحال بجونيف وإنما بمدينة لوزان على اعتبار أنهم سيستقلون القطار من باريس، إذ فضل كل من زياني، بوڤرة، عنتر يحيى وعبدون هذه الوسيلة للنقل بعد أن كان أحد إداريي المنتخب الوطني نصحهم بذلك، ما سيجعلهم يصلون لوزان على الساعة الرابعة مساء، على أن يستقلوا سيارة خاصة تتكفل بنقلهم إلى غاية الفندق.

مغني سيصل غدا

من جهته لن يكون بوسع اللاعب مراد مغني الوصول اليوم لأسباب كان قد أعلم بها الناخب الوطني وبالتالي سيتأخر بيوم واجد عن التربص التحضيري. مغني يعول كثيرا على استرجاع كامل امكانته في هذا التربص التحضيري طالما أنه لا ينوي على الإطلاق تفويت فرصة لعب المونديال.

”الفاف” لجأت  لكراء سيارات

وفي شق التحضيرات يبدو جليا أن الفاف حضرت كل شيء ووقفت على كل صغيرة وكبيرة، إذ عمدت على الإستعانة بسيارات خاصة وهذا بلجوئها لعملية الكراء وبالتالي سيجد كل اللاعبين سيارات في انتظارهم سواء في المطار أو في محطة القطار على أن يتنقلوا مباشرة إلى فندق ”الغولف” الذي يعد الأحسن والأجمل على الإطلاق في كرانس مونتانا.

التدريبات تبدأ فعليا يوم 19 ماي وسعدان يبعد الضغط

حتى وإن برمج الناخب الوطني التربص التحضيري بداية من اليوم وإلى غاية 27 ماي تاريخ نهاية أول مرحلة من التحضيرات، إلا أن ذلك لا يعني أن اللاعبين سيباشرون التدريبات بمجرد أن تحط أقدامهم فندق ”الغولف” وإنما ستكون المرحلة الأولى وعلى مدار 6 أيام كاملة للراحة من الموسم الشاق الذي خاضه اللاعبون سواء على المستوى البدني أو الذهني. وسيخصص سعدان حصصا كثيرة للتحدث مع اللاعبين فقط ووضعهم في أجواء بعيدة عن أي ضغط، في حين أن التدريبات سيتبدأ رسميا يوم 19 ماي القادم.

20 ملعبا مخصصا للخضر وفي أعالي مختلفة

وكان المناجير وليد صادي قد سبق الوفد الجزائري بيومين، كانت كافية له بتحضير كل شيء ونعني بها الميادين التي سيتدرب فيها الخضر والتي لن تستقر في مكان واحد وإنما جاء خيارها وفقا تعاليم مدروسة، حيث سيتدرب الهضر في آعال تفوق 1400 متر وفي ميادين كائنة في آعالي بـ 500 متر. والجميل والأروع أن الخضر سيكون تحت تصرفهم العديد من الميادين، طالما أنه ومن مدينة سيون مرورا بـ”سيار” يوجد ما لا يقل عن 20 أرضية ميدان.

حصص تدريبية مفتوحة للأنصار وسكان كرانس مونتانا

لم يغفل القائمون على شؤون المنتخب الوطني على جزئية هامة وهذا بتخصيص حصة تدريبية يسمح من خلالها لسكان مدينة كرانس مونتانا بحضور التدريبات، وهي التفاتة المقصود منها رد الجميل.

المنتخب السويسري يباشر التحضيرات غدا في كرانس مونتانا

لن يكون تعداد الخضر يتيما خلال تواجده بآعالي كرانس مونتانا، بل سيجد إلى جانبه المنتخب السويسري الذي سيباشر تحضيراته للمونديال غدا الأربعاء واختار فندق الروايال غير البعيد عن فندق الغولف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة