“الفاف” تُندد بأحداث حملاوي وزبانة وتُهدد بعقوبات قاسية

“الفاف” تُندد بأحداث حملاوي وزبانة وتُهدد بعقوبات قاسية

ندد الإتحاد الجزائري لكرة القدم، بالأحداث التي شهدتها مباراتي شبيبة القبائل بمولودية الجزائر ومولودية وهران وشباب بلوزداد.

وهذا في أول رد فعل لـ “الفاف”، عن الأحداث  التي عرفتها المبارتين اللتين احتضنهما ملعبي حملاوي بقسنطينة وزبانة بوهران.

حيث أصدر “الفاف” بيانا يدين فيه أحداث العنف، التي ميّزت مواجهتي شبيبة القبائل ومولودية الجزائر ومولودية وهران وشباب بلوزداد.

ولام الإتحاد الجزائري، مسيري الفريقين واللاعبين بسبب التصريحات اللامسؤولة التي شحنت الأنصار واستفزتهم وتسببت في خلق كراهية بين أنصار الفريقين.

وجاء في بيان “الفاف”: “للتذكير، فإن المكتب الجديد للفاف ومنذ تنصيبه، جعل محاربة العنف في الملاعب أول مسؤولياته”.

وأضاف: “ومن بين التدابير التي اتخذتها “الفاف”، هي توقيف أي مباراة يكون فيها أي إشارة ولو صغيرة لإجتياح ارضية الميدان”

” وهذا في انتظار ترسيم القرارات والمقترحات التي خرجوا بها من ندوة تجديد الكرة الجزائرية التي جرت يومي 11 و12 ديسمبر الماضي”.

للتذكير، فإن المباراة التي احتضنها ملعب زبانة بوهران، بين مولودية وهران وشباب بلوزداد تم إيقافها من قبل حكم اللقاء، بسبب العنف.

كما توعد الإتحاد الجزائري بعقوبات قاسية في حق المتسببين في هذه الأحداث، وهذا بعد الإطلاع على التقارير الأمنية.

وناشد مسؤولي الإتحاد كل الأندية الجزائرية ومسؤوليها ووسائل الإعلام لمساعدتها على محاربة العنف في الملاعب الجزائرية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة