الفاف مطالبة بتجسيد نفوذها وعلاقاتها لكبح الكولسة المصرية

الفاف مطالبة بتجسيد نفوذها وعلاقاتها لكبح الكولسة المصرية

سيكون بانتظار

رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة عمل كبير  خلال الأيام القليلة  القادمة و هذا قصد تسخير  كل ما يملكه من علاقات على مستوى  الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم  و كذا الاتحادية الدولية لكرة القدم فيفيا من اجل  تفادي الكولسة المصرية التي ضربت بقوة  خلال الجولة  ماقبل الأخيرة من التصفيات المزدوجة لكأسي العالم و إفريقيا 2010  عندما عبدت طريق الفوز  على المنتخب الزامبي  بعقر داره  و تفرغت بعدها لطبخ  المباراة التي جمعت المنتخب الرواندي  و الجزائري بملعب  البليدة أول أمس , حيث وفرة كل الظروف  المواتية  للمنتخب الرواندي من اجل عرقلة الجزائريين في تلقي أكبر عدد من الأهداف  و اشترت ذمة الروانديين الذين كان يكفيهم التعادل على الأقل للإبقاء على حظوظهم قائمة  اقتطاع تأشيرة  الثالثة المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا للأمم بعد هزيمة المنتخب الزامبي في عقر داره  , إلا أنهم تفننوا في و أبدعوا في تضييع الوقت رغم خلال المباراة رغم أنهم كانوا منهزمين في النتيجة  مما  كشف الستار عن المؤامرة المصرية التي دبره ضد كل ما يرمز للجزائر  ,  و تبقى المعادلة الغريبة  و المثيرة للجدل في الوسط  الكروي الجزائري  هي  احتمال سكوت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم التي يرأسها محمد روراوة المعروف  بحنكته و قوة علاقاته على مستوى الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم , خاصة و  أن الجميع يعلم أن الظروف التي سيخوض فيها  رفقاء الدولي الجزائري كريم زياني توحي  أنها ستتجه من السيئ نحو الاسوء  , و هذا   واضح وضوح الشمس  خاصة بدليل أن الكولسة المصرية استطاعت  اختراق  الحدود الجزائرية  و حطت الرحال بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة  فكيف لا يمكنها أن تحط الرحال بعقر ديارها يوم 14 نوفمبر القادم  بملعب القاهرة , و من هذا المنطلق فان رئيس  الاتحادية الجزائرية لكرة القدم  محمد روراوة سيكون مطالبا بترسيخ  كل ما يملكه من علاقات على مستوى   أكبر الهيئات الكروية الدولية لتخفيف  و لو نسبة 1 بالمئة من مفعول الكولسة  المصرية  في تاريخ 14 نوفمبر القادم في مصلحة  المنتخب الوطني .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة