الفرنسي جوليان فوبار يبدي رغبته في تقمص ألوان الخضر وترك الديكة

الفرنسي جوليان فوبار يبدي رغبته في تقمص ألوان الخضر وترك الديكة

أبدى لاعب وسط ميدان واست الانجليزي

، جوليان روبير، اللاعب الدولي الفرنسي السابق رغبته في تقمص ألوان المنتخب الجزائري في تصريح له ليومية “ليكيب” الفرنسية، وهذا عقب تلقيه اتصال من قبل أحد المسؤولين في الاتحادية الجزائرية لكرة القدم الذي تقدم منه واقترح عليه موضوع التحاقه بـ”الخضر”، باعتبار أن زوجته جزائرية الأصل وبإمكانه الحصول على الجنسية الجزائرية، ولكن يبقى الإشكال الوحيد أن لاعب وسط ميدان واستهام الانجليزي صاحب الـ 26 سنة سبق له وأن لعب مباراة ودية دولية مع المنتخب الفرنسي الأول وسجل هدفا في تلك المباراة، إلا أن ذات اللاعب وحسب تصريحه فإن تلك المباراة الودية لن تؤثر على إمكانية التحاقه بـ”الخضر”، باعتبار قوانين “الفيفا” تسمح له بذلك “لقد تلقيت اتصالا من قبل أحد مسؤولي الاتحادية الجزائرية لكرة القدم وبما أن زوجتي جزائرية فأنا مستعد لدراسة هذا الموضوع من أجل الالتحاق بالمنتخب الوطني الجزائري، كما أن مباراتي الودية مع المنتخب الفرنسي لن تؤثر على التحاقي بالمنتخب الجزائري باعتبار قوانين “الفيفا” تسمح لي بذلك”، صرح جوليان فوبيرت الذي يعد من مواليد 1 أوت 1983 في لوهافر ويلعب حاليا في البريمرليغ مع واست هام يونايتد الإنجليزي منذ 2007 كجناح أيمن.

 وبدأ فوبيرت مسيرته الرياضية ناشئا في نادي “كان” سنة 1998 حيث تم تدريبه على اللعب في مركز الظهير الأيمن، ولكن بسبب تميزه في رفع الكرة فإنه تم تغيير مركزه إلى الجناح الأيمن. ثم صعد فوبيرت إلى الفريق الأول بداية موسم 2001/2002 عندما كان يبلغ من العمر 18 سنة، استطاع أن يحجز لنفسه مكانة في التشكيلة الأساسية بسرعة فائقة وبالتالي جلب اهتمام عدة أندية من الدرجة الأولى حتى نجح نادي بوردو في التعاقد معه في صيف 2004، وخلال المواسم الثلاثة التي قضاها في النادي استطاع فوبيرت اللعب في 96 مباراة في بطولة الدوري مسجلا 9 أهداف. في موسم 2005/2006 ساهم في احتلال النادي المركز الثاني في بطولة الدوري وبالتالي المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم التالي الذي استطاع فيه تتويج النادي ببطولة كأس الدوري الفرنسي.

في 23 جوان 2007 ذكرت صحيفة “ليكيب” الرياضية الفرنسية بأن فوبيرت على وشك الانتقال إلى نادي رينجرز الإسكتلندي مقابل 6.5 مليون يورو. ورغم هذا الخبر إلا أنه في 1 جوان تم الإعلان عن إتمام انتقاله إلى نادي وست هام يونايتد مقابل 6.1 مليون يورو. تعرض فوبيرت لإصابة في وترأخيل في المباراة الودية أمام نادي سيغما أولوموك التشيكي بتاريخ 17 جوان تسببت في غيابه عن الملاعب لفترة 6 أشهر. من أجل تهيئته للعودة إلى الفريق الأول فإنه تم إدراج فوبيرت ضمن الفريق الرديف الذي واجه نادي أستون فيلا الرديف في جانفي 2008، استطاع أن يشارك في أول مباراة رسمية في 12 جانفي أمام نادي فولهام بدخوله بديلا في الدقائق الأخيرة. لم يشارك فوبيرت في موسمه الأول سوى في 8 مباريات في جميع البطولات.

في 30 جانفي 2009 تم منح فوبيرت فرصة التفاوض مع مسؤولي نادي ريال مدريد الإسباني للانتقال إليهم حيث نجح في إقناعهم بالتعاقد معه بعقد إعارة إلى نهاية الموسم مع إمكانية النادي الإسباني لشراء اللاعب الفرنسي مقابل 1.5 مليون يورو إذا قدم أداء عالي المستوى. شارك فوبيرت في أول مباراة رسمية في مواجهة نادي ريسينغ سانتاندر في 7 فبراير وانتهت بالفوز 1/0. لم يشارك فوبيرت سوى في مباراتين مع النادي وبالتالي قرر مسؤولو ريال مدريد عدم التعاقد معه فعاد إلى إنجلترا.

شارك فوبيرت في أول مباراة دولية مع منتخب فرنسا في مواجهة منتخب البوسنة والهرسك وديا في 16 أوت 2006. ارتدى فوبيرت القميص رقم 10 وهي المرة الأولى التي يلبس فيها لاعب هذا القميص منذ اعتزال حامله السابق زين الدين زيدان، استطاع فوبيرت تسجيل هدف في الدقيقة الأخيرة ليمنح منتخب بلاده نتيجة الفوز 2/ 1.

هذا وقد أشاد الناخب الوطني رابح سعدان بإمكانات هذا اللاعب مؤكدا أنه سبق وأن تقمص ألوان ريال مدريد الإسباني في حين نفى اتصاله باللاعب في الوقت الحالي.

 


التعليقات (1)

  • حمزة

    يعني والله ربي يهدي المسؤولين على الكرة في الجزائر محسوب هاذا هو الربان اللي ينقذ س****نة المنتخب منين يشوفو واحد عندو خيط يربطو ما ش بالوطن بل بالتجنس جزائريا يجريو يحوسو يضموه للفريق
    أو الجزائر معمرة باللاعبين ديرو عليهم برك وعطيوهم حقهموراهم يقنعو بالأجر اللي تقدموهولهم عكس هادو اللي تجيبو ****هم من الخارج ما يعرف بلادك ما يقدملها شيء
    والله كون تخليو شبيبة القبائل ولا وفاق سطيف ولا شباب قسنطينة يكمل مشوار التصفيات بربي نشاءالله نطلعوا ديرو على رايي

أخبار الجزائر

حديث الشبكة