الفلاحون يتكبدون خسائر بسبب ضعف الكهرباء

ناشد فلاحو

دائرة جامعة مسؤولي مديريتي الفلاحة وسونلغاز التدخل قصد تمكينهم من زيادة حجم الطاقة الكهربائية التي أدى ضعفها إلى إتلاف عشرات المضخات، وصارت المحاصيل الزراعية الشتوية والخضروات مهددة بالعطش.

وأكد فلاحو بلديات داوئر سيدي عمران، تندلة، المرارة وجامعة المستغلون لأراضي الصحراء الميتة، أنهم ومنذ أكثر من ثلاث سنوات وهم يقدمون شكاوى لمسؤولي قطاع الفلاحة بالولاية ومؤسسة سونلغاز قصد رفع قدرة الضعط الكهربائي، قصد حماية المضخات من التلف بسبب ضعف التيار الكهربائي الذي صار مطلبا ملحا أمام لجوء الفلاحين إلى السقي التقليدي. 

وأكد الفلاحون أن المصالح المعنية وعدتهم بأن يكون هناك برنامج للكهرباء الفلاحية، ولكن هذا الوعد لم يجسد ميدانيا، ليتكبدوا بذلك تعطلات متكررة في العتاد، وأمام محدودية الإمكانيات لم يتمكن الفلاحون من شراء مضخات جديدة، ليستسلموا للأمر الواقع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة