الفنان عباس لصنامي للنهار: الشاب خالد سرق اغنيتى “فاطمة الواد رماني”

الفنان عباس لصنامي للنهار: الشاب خالد سرق اغنيتى “فاطمة الواد رماني”

كشف المغنى عباس لصنامي في حديث جمعه مع “النهار”عن الأغنية التي نسبها الشاب خالد إليه و التي تحمل عنوان ” فاطمة الواد رمانى”

كما اعتبر ظاهرة سرقت الاغانى التي يكتبتها ،سلبية ناتجة عن تراجع دور الديوان الوطني للحقوق التأليف ،وانه سيلجأ إلى الجهات القضائية للاستعادة حقوقه .

النهار: لماذا غاب عباس لصنامي عن الساحة الفنية في الفترة الأخيرة ؟
عباس: أنا لا اسميه غيابا، بل تغييب لكن الحمد لله أنا موجود  من خلال القصائد، فقد كتبت الكثير منها  خلال الفترة الأخيرة، فبعد أن اعتزلت الغناء، حيث قدمت آخر أغنية  “ازدم يا صدام و إحنا معاك للأمام” تفرغت للكتابة؟

النهار: لمن كتب عباس لصنامي؟

عباس لصنامي: غنت  لي الكثيرمن الأسماء الكبيرة  والشابة، فبعد أن أخذ مني الشاب خالد أغنية “فاطمة  الواد رماني” ، قدمت أغاني لهواري بن  شنات، والشاب فاتح والهادي كدودة، و شريفي حسان ،العرباوي، العطافي. هذا فيما يخص الراي، أما في نوع لعروبي  فقد غنى لي الشاب وحداني، والشاب عز الدين الشلفي،أغنية “يا لغلاط فالدنيا نوصيك” وكذلك  أغنية “يا قمري اديني وصاية” وأغنية  “هي تحب المالية وأنا نخدم  في لوزين”.

النهار: هناك من أخذ كلماتك دون إذن منك، ونسبها لنفسه فهل أنت راض عن هؤلاء؟
عباس لصنامي: لا أبدا، سأتابعهم قضائيا، لأني اعتبر ذلك سرقة، وهي ظاهرة  سلبية  ناتجة عن تراجع  دور الديوان الوطني للحقوق التأليف، وأنا مع الشيخ  محمد بلخياطي،  في اتجاه استعادة حقوقي،  فمن غير المقبول أن يأتي الشاب عز الدين ليأخذ  05 قصائد  من تأليفي فيغنيها ويكتب على الشريط  كلمات الشاب عزالدين.

النهار: وماذا عن الحياة الثقافية بولاية الشلف؟
عباس لصنامي: الثقافة في الشلف  تشكو حالها، و هذا لغياب الاهتمام  بها، فمديرية الثقافة في واد  والثقافة في واد آخر، هذا لما بادر المشرفون على الثقافة بالشلف إلى تكريم  فلاح و نجار في اليوم الوطني للفنان، وتساءلت حينها  عن علاقة الفلاح بالفن، فقالوا لي جرب  العزف على آلة العود  في أحد الأيام؟

النهار: لماذا تكره وسائل الإعلام المرئية والمسموعة؟
عباس لصنامي:  لا اكره التلفزة والإذاعة، بل لا أحبذ الظهور فيها، فإذاعة الشلف ألحت عليا  كثيرا لحضور برنامجه  لكن  من  يفلح  إلى حد الساعة  في استضافتي، فأنا فنان  أعيش مع  الشعب  و اغني  لجمهوري بعيدا عن الأضواء .

النهار: بمن تأثرت ؟
عباس لصنامي: تأثرت بالشيخ  حمادة  والخالدي، أما بالنسبة للأغنية الشرقية فكنت مولعا بالفنان فريد الأطرش، والسيدة أم كلثوم.

النهار: ماذا تقول في أغنية الراي؟
عباس لصنامي:  هناك الكثير من الأصوات الشابة الجميلة، لكن  ما يعاب عليها  هو مستوى  كلمات بعض الأغاني التي خضعت للكتابة بطريقة فوضوية.   

النهار: هل من كلمة أخيرة؟

عباس لصنامي: أشكر “النهار” على  هذه  الوقفة التي عبرت  من خلالها  على أشياء كثيرة  في  مسيرتي الفنية،  و كلي أمل في أن يتحسن  حال الفنان في الجزائر  في اقرب وقت ممكن لأنه يعاني كثيرا.


التعليقات (1)

  • الشاب الهادي

    السلام الشيخ عباس لصنامي هو من أكبر الفنانين في الجزائر و هو أسطورة في الفن الله يطول في عمرو

أخبار الجزائر

حديث الشبكة