الفوز على القرونة لا يغطي النقائص

  بالرغم من النتيجة الايجابية التي حققها أبناء الزيبان أمام أبناء الهضاب العليا و الحصول على النقاط الثلاث فقد سجل الطاقم الفني عدة نقائص سيحاول في الأسبوع القادم تصحيحها قبل اللقاء الهام في سيدي بلعباس، من ذلك الضعف الذي ظهر على الظهيرين سواءا في المراقبة الفردية أو حتي الانطلاقة في الهجوم ثم نقص دور الوسط الهجومي الذي أداه لعروبي لوحده و التعب الذي نال منه وهو ما لم يستطيع القيام به لا هريات و لا راسمال بحكم أنهما وسط دفاعي و قد تفطن المدرب لطرش لذلك و حاول إدخال رزوق الذي لم يكفه الوقت للمشاركة ويبقي دخول الشاب غسيري واعد .

  •   وبدا لطرش متخوفا من الرد السلبي لأشباله من الناحية البدنية لأنه قام بعمل بدني كبير طيلة أسبوعين لتعويض النقص و استدراك ما فات  و أشار بان هذا العمل كان من المفروض أن لا يكون في هذا الوقت لكن الضرورة فرضت ذلك و أن اللاعبين يحتاجون لجرعة بدنية و حمد الله علي تجاوز عقبة السطايفية بسلام من الناحية التي تحدث عنها .
  •     وقد ظهر الشاب جربوع بوجه مشرف بالرغم من أنه أول موسم له يلعب مع الكبار وموهبته مكنته من تسجيل الهدف الأول لفريقه و الثالث في سجله الشخصي و بإمكامه البروز أكثر.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة