الفوز لا غير.. لتفادي الإقصاء المبكر

الفوز لا غير.. لتفادي الإقصاء المبكر

تلتقي شبيبة القبائل، سهرة اليوم، بنادي أشانتي كوتوكو الغاني لحساب الجولة الرابعة لدور المجموعات من منافسة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، حيث لا يملك أسود جرجرة حلا آخر سوى تحقيق الفوز وبنتيجة مرضية للبقاء في السباق نحو التأهل إلى الدور المقبل.

أبناء المدرب يونس إفتسان سيدخلون مباراة اليوم من أجل تحقيق الفوز لا غير، حيث أنهم يدركون جيدا أن أي تعثر من شأنه أن يعقد من مهمتهم في بلوغ هدفهم في تخطي هذا الدور، ما يعني أن مصير الفريق سيكون بين أرجل اللاعبين والطاقم الفني المطالبين بإيجاد الحلول اللازمة للإطاحة بالغانيين، كما أن تحججهم بالتحكيم في مباراة الذهاب يجعلهم مجبرين على تحقيق أكبر نتيجة ممكنة.
النتيجة العريضة التي انتهت عليها مباراة الذهاب التي لعبت مؤخرا في كوماسي تجعل لاعبي الكناري مطالبين برد الاعتبار لأنفسهم، ورد الصاع صاعين للاعبي أشانتي، لاسيما وأن المباراة ستجري في ملعب الفاتح نوفمبر وبين أنصار الشبيبة الذين يتوقّع أن يكون حضورهم قويا من أجل مؤازرة فريقهم ودفعه إلى تحقيق الأهم في مباراة اليوم.
وستعرف مباراة اليوم غياب المدافع باري ديمبا بسبب العقوبة المسلطة عليه يضاف إليه المهاجم البنيني واسيو الذي يبدو أن إدارة الفريق مصرة على التخلي عن خدماته بسبب تأخره في العودة إلى فريقه، كما يحتمل غياب المهاجم ياسين أماعوش الذي تعرض لإصابة على مستوى الركبة، فيما ينتظر أن تعرف التشكيلة القبائلية عودة كل من نسيم أوصالح وطيب برملة اللذان استنفدا عقوبتيهما في مباراة الذهاب التي حرما من المشاركة فيها.
الفوز لوحده لا يكفي الشبيبة لضمان التأهل من المجموعة، حيث أن مهاجمي الكناري مطالبين بتسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف في هذه المباراة، وتخطي عتبة نادي المريخ السوداني في المباراة التي ستلعب في تيزي وزو، إضافة إلى العودة بالتعادل على الأقل من تنقلها إلى تونس لمواجهة النجم الساحلي المحلي وهي المهمة التي يرى أنصار ومسيرو الفريق أنها ممكنة جدا رغم اعترافهم بصعوبتها.
للإشارة، فسيدير مباراة اليوم طاقم تحكيم إيفواري بقيادة أبو بكر شارف، ويساعده في مهامه كل من تيهي قولو سيان، وإيدغار نيام، فيما عينت الكاف السينغالي عمر ديوف محافظا للمباراة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة