الفيفا ترفض إقامة مباراتي المجموعة في توقيت واحد

الفيفا ترفض إقامة مباراتي المجموعة في توقيت واحد

رفض الاتحاد الدولي الفيفا

الموافقة على طلب اتحاد الكرة المصري من أجل إقامة مباريات الجولة الخامسة من المجموعة الثالثة في تصفيات كأس العالم في موعد واحد، وتمسك بإقامتها بناء على رغبة المنتخب صاحب الأرض.

وبناءً على ذلك، ستقام مباراة مصر وزامبيا بلوساكا يوم 10 أكتوبر المقبل ومباراة الجزائر ورواندا في نفس المرحلة يوم 11 من نفس الشهر، وذكر الموقع الرسمي لـالفيفاعدم وجود أي نية لتغيير المواعيد الخاصة بالجولة الخامسة رغم محاولات سمير زاهر ـ رئيس اتحاد الكرة المصري ـ من أجل إقامة المباراتين في يوم واحد لتأثيرها في موقف المنتخبين المصري والجزائري على التأهل للمونديال، وهو الأمر الذي لاقى اعتراضات واسعة داخل الجزائر بعد أن رفضوا اللعب في الثانية ظهراً وهو نفس توقيت مباراة زامبيا ومصر مع اختلاف درجات الحرارة بين زامبيا والجزائر.

وكانت زامبيا قد قررت إقامة المباراة في الثانية ظهراً يوم 10 أكتوبر المقبل ويعتبر هذا الشهر بداية شهور الصيف وارتفاع درجات الحرارة لتصل إلى 35 درجة على الأقل في هذا البلد.

وعلى جانب آخر، نشرت وسائل الإعلام الزامبية تصريحات للفرنسي هيرفي رونارد ـ المدير الفني لمنتخب زامبيا ـ نفى خلالها نيته في عدم الاستعانة بالمحترفين خلال مباراة مصر، وأكد أن المباراة مهمة للتأهل لكأس الأمم الأفريقية ولا يعقل عدم المشاركة دون 14 لاعباً من العناصر الأساسية في الفريق.

وأشار رونارد إلى أنه سيوجه الدعوة للمحليين فقط للمشاركة في بطولة كوسافا الودية التي ستقام في زيمبابوي في الفترة الممتدة من 1 إلى 17 نوفمبر المقبل، وهو أمر مختلف عن مباراة مصر.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة