الفيفا ستحسم في اعتداءات القاهرة الأسبوع القادم

الفيفا ستحسم في اعتداءات القاهرة الأسبوع القادم

ستعقد، اليوم، لجنة الانضباط التابعة

للفدرالية الدولية لكرة القدم جلسة تستمع فيها لمسؤولي الاتحاد المصري لكرة القدم، لاتخاذ قرارها النهائي في قضية الاعتداءات على حافلة المنتخب الجزائريوالذي قد يكون بتسليط عقوبات قاسية على هيئة سمير زاهر، بعد أحداث العنف التي رافقت المباراة المؤهلة للمونديال بين مصر والجزائر في الـ14  نوفمبر الأخير، حيث تعرضت حافلة المنتخب الجزائري يوم 12 نوفمبر 2009  فور وصولهم للعاصمة المصرية القاهرة، للرشق بالحجارة من طرف مناصريالفراعنة”، أصيب على إثرها ثلاثة لاعبين جزائريين بجروح متفاوتة، الشيء الذي وتر العلاقات الثنائية بين البلدين، تطورت إلى أزمة دبلوماسية وشخصية بين رئيسي الإتحادين محمد روراوة وسمير زاهر. هذا وقد وكان رئيس اتحاد الكرة المصري قد شارك في الجلسة الأولى والتي تم الاستماع فيها إلى أقوال رئيسي اتحاد الكرة في مصر والجزائر ومراقبي المباراة، وسيصدر القرار النهائي للجنة الانضباط التابعة للفدرالية الدولية لكرة القدم في أجل أقصاه أسبوع ومن المتوقع أن ينقل الاتحاد الدولي مباريات لمنتخب مصر، في تصفيات مونديال 2014 خارج القاهرة عقابا على الاعتداء على حافلة المنتخب الجزائري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة