“القاعدة” تخطط لتنفيذ اعتداءات انتحارية بالدراجات النارية بعد التضييق على السيارات

أوقفت مصالح الدرك الوطني بولاية تلمسان مهندسا في “المناجمات” كان يدعي أنه مختل عقليا و ذلك أياما فقط قبل التحاقه بصفوف الإرهاب

بالمنطقة الثانية ( الوسط) لتنفيذ اعتداء انتحاري بعد تلقيه تدريبات على الانترنيت و عبر أشرطة حول كيفية استهداف المواكب الرسمية  و تنفيذ  اعتداءات انتحارية بواسطة الدراجات النارية و كيفية التنصل من المحققين في حال توقيفه ، و حجز المحققون لديه مراسلات إلى درودكال و بعض قادة التنظيم الإرهابي في منطقة الوسط بعد “إيداع طلب انضمام إلى صفوف القاعدة” ، و ينتظر إحالته اليوم على العدالة بعد انتهاء التحقيق معه.
أفاد مصدر أمني مسؤول لـ”النهار” ، أن مصالح المجموعة الولائية للدرك الوطني لولاية تلمسان قامت بتاريخ 9 جانفي الماضي بتوقيف المدعو ز.محمد من مواليد 1981 متحصل على شهادة  مهندس دولة في المناجمانت ( التسيير) لكن بدون مهنة ، و يأتي توقيف أفراد الدرك له بعد ورود معلومات تفيد بأنه ميال للفكر الجهادي  و يتردد كثيرا على مقاهي الانترنيت خاصة المواقع الجهادية بصفة لافتة و كان المعني يتظاهر بأنه مختل عقليا و مصاب بمرض عقلي  مما أثار شكوك  المحققين خاصة و انه تم تفكيك شبكات دعم و إسناد جماعات إرهابية تنشط بولاية تلمسان تضم أشخاصا ادعوا أنهم مختلين عقليا للإفلات من رقابة الأمن ( الموضوع كانت قد انفردت به “النهار” في عدد سابق ) .
و تم عرض المعني  على طبيب مختص في الأمراض العصبية بمستشفى الغزوات حيث  أكد التقرير الطبي أنه  يتمتع بكامل قواه العقلية و في هذه الأثناء وردت معلومة للمحققين تفيد بأن شقيقة المعني قامت بإتلاف جهاز كمبيوتر ملك له مباشرة بعد توقيفه ، لكن المحققين المختصين في الإعلام الآلي تمكنوا من استرجاع القرص الصلب و جميع الملفات المحذوفة .
“القاعدة” تخطط لاستهداف المواكب و “القتال” على الطريقة العراقية
و أضاف مصدرنا انه تم العثور داخل القرص على مناشير تحريضية على الجهاد و حوارات كتابية مع قادة التنظيم الإرهابي “الجماعة السلفية للدعوة و القتال ” ، إضافة إلى دروس كانت مدونة في أقراص مضغوطة حول أنواع القتال منها كيفية اقتحام السجون لإطلاق سراح المعتقلين ، استهداف المواكب الرسمية ( حيث تم استهداف موكب الرئيس  باتنة في اعتداء انتحاري و موكب وزير السكن بالبويرة بواسطة قنبلة تقليدية و موكب وفد دبلوماسي إفريقي بولاية  تيزي وزو) إضافة إلى القتال بواسطة الدراجات النارية ، و كذلك كيفية تهريب الأسلحة و الذخائر و الأفراد و الشخصيات ،و صور عن تقنيات فك و استخدام الأسلحة النارية ، و لا يستبعد مصدر أمني على صلة بالملف لجوء تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ” إلى تنفيذ اعتداءات انتحارية بواسطة دراجات انتحارية بعد تشديد الرقابة على حركة المرور و التفتيش الجسدي للأشخاص و اقتحام السجون خاصة و أن حذيفة أبو يونس العاصمي أمير المنطقة الثانية يسعى برأي مراقبين لتنفيذ عمليات إرهابية تضمنا مع المساجين استنادا إلى مساره الدموي في “الجيا” .
و حجز المحققون أيضا أقراصا مضغوطة خاصة بكيفية استعمال الحبر السحري في المراسلات بين الإرهابيين و أيضا كيفية مواجهة و التعامل مع المحققين عند توقيفهم لعدم الإدلاء بأي اعتراف ، كما كانت بحوزة هذا الشاب أشرطة تحرض النساء على الجهاد لتجنيدهن في شبكات الدعم و الإسناد و أخرى تتعلق بتدريب المقاتلين في العراق إضافة إلى تسجيلات صوتية و مرئية لبن لادن ، و درودكال و بعض قادة التنظيمات الإرهابية في العراق ، الأردن ، أفغانستان ، و المملكة العربية السعودية و أشرطة تتضمن أناشيد الجماعات الإرهابية .
و عند فحص البريد الإلكتروني للموقوف ، عثر المحققون على رسالتين قاما بإرسالها إلى مواقع “القاعدة” على الانترنيت هذا  نصهما ” أود الإلتحاق..شكرا” و أخرى “أنا من غرب الجزائر أتشوق إلى القصد” ، و يعتقد المحققون أنه تلقى ردا للتدرب على هذه الأشرطة لمدة 6 أشهر ،  و يكون “جاهزا” حيث توصلوا إلى انه كان ينتظر فقط تحديد اليوم للتنقل إلى ولاية تيزي وزو و بالضبط إلى  بمنطقة ايكوران بتيزي وزو للنشاط هناك بعد أن تبرأ تنظيم “حماة الدعوة السلفية ” تحت إمارة سليم الأفغاني الذي ينشط بمنطقة الغرب الجزائري من العمليات الانتحارية و أغلق بذلك الأبواب أمام الانتحاريين المترشحين …


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=5110

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة