القاعدة تلجأ إلى تلغيم أجهزة اتصال لاسلكية من نوع “موتورولا” لتوقيع تفجيرات جديدة

القاعدة تلجأ إلى تلغيم أجهزة اتصال لاسلكية من نوع “موتورولا” لتوقيع تفجيرات جديدة

أفادت مصادر موثوقة لـ”النهار”، أن عناصر “القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي” يفكرون في استغلال جهاز لاسلكي من نوع “موتورولا” شبيه بالأجهزة المتداولة لدى مصالح الأمن من درك وطني وشرطة لتوقيع عمليات تفجيرية عن بعد

  • وأوضحت المصادر أن تحريات التي باشرتها مصالح الأمن إثر إلقاء القبض على إرهابي بمنطقة مغنية بولاية تلمسان توصلت بعداعترافاته إلى أن عناصر “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” يعتزمون تفخيخ أجهزة اتصال لاسلكية من نوع “موتورولا” بقنابلموقوتة، ليتم تفجيرها عن بعد، للإيقاع بالمزيد من الضحايا سواء العسكريين أو المدنيين، وأضافت المصادر ذاتها أنه بعد التوصل إلىتلك المعلومات، أصدرت مصالح الأمن تعليمات تقضي بعدم استعمال هذه النوع من الأجهزة في حالة عثور مصالح الأمن عليها نظرالخطورتها.
  • ويأتي استنجاد تنظيم “القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي” بالأجهزة اللاسلكية لتوقيع عمليات تفجيرية جديدة، بعد توقيف الشرائح المجهولةالهوية التي استعملتها لسنوات كورقة رابحة في تفجيراتها باستعمال هواتف نقالة مجهولة أوقعت بها الكثير من الضحايا وألحقت الضرربالعديد من أملاك المواطنين ومؤسسات الدولة، ورغم نجاح مصالح الأمن في تفكيك ”قنابل الهاتف”، إلا أن ذلك لم يمنع من سقوطضحايا لهذا النوع من التفجيرات، كما حصل في محطة نقل المسافرين ببومرداس قبل نحو عامين، أو في التفجير الذي ضرب منطقةالبويرة، حيث أشارت التحقيقات التي أجرتها سلطات الأمن وعملية الفحص والتدقيق للسيارة التي استعملها الإرهابيون في الاعتداءالإرهابي الذي استهدف منطقة “الأخضرية ” في جوان المنصرم، إلى أن الشاحنة فجرت من الخارج وعن بعد.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة