القبائل يتحدّون الأهلي في القاهرة وغيغر يبعد الضغط عن اللاعبين ويطالبهم بالتركيز

القبائل يتحدّون الأهلي في القاهرة وغيغر يبعد الضغط عن اللاعبين ويطالبهم بالتركيز

بعد نهاية اللقاء الذي جمع فريق شبيبة القبائل بالأهلي

المصري في ملعب أول نوفمبر بتزي وزو بفوزالكناريبالنتيجة والأداء بهدف مقابل صفر حمل توقيع الجناح الطائر خثير زيتي، بدأت عناصر الشبيبة تفكر في اللقاء المقبل أمام نفس المنافس وهو الأهلي المصري في ملعب القاهرة الدولي الذي سيكون مكتظا عن آخره كون الفريق المصري لم يهضم النتيجة التي آل إليه لقاء الذهاب إلى حد الآن، بالإضافة إلى أن أي خطإ قد يقصي الفريق المصري من السباق على المركز الثاني المؤهل إلى الدور نصنف النهائي خاصة بعد الفوز الكبير الذي أحرزه نادي الإسماعيلي على حساب نادي هارتلاند النيجيري في اللقاء السابق الذي جري في مدينة الاسماعيلية، كما أن الضغط سيكون كبيرا على لاعبي الأهلي خاصة في حالة عودة الإسماعيلي بفوز من هرتلاند.

القبائل يرفعون التحدي ولا تهمهم التهديدات

هذا وقد كشف لنا معظم لاعبي الشبيبة بعد نهاية لقاء الأهلي المصري في غرف تغيير الملابس أنهم لا يهمهم ما يقوله لاعبو الأهلي المصري الذين ابتكروا طريقة أخرى لتحقيق الانتصارات وهو إرهاب منافسيهم قبل المواجهة بالإضافة إلى الاعتداءات على الفرق المستضيفة من أجل إرغامها على التنازل عن نقاط اللقاء لصالحهم، ولكن الأهلي هذه المرة أخطأ في حساباته كونه سيلعب مع رجال القبائل الأحرار الذين لن يتنقلوا من أجل النزهة إلى القاهرة بل من أجل تكريس سيطرة القبائل على النوادي المصرية حيث دائما تكون الشبح الأسود لهم سواء فوق أرضية ميدانهم أو في الجزائر، ويكفي أن القبائل هم من حرموا الإسماعيلي من كأسالكافسنة ٠٠٠٢ بعد عودتهم بتعادل بطعم الفوز من ملعب القاهرة أمام أكثر من ٠٠١ ألف متفرج، والكل يتذكر آنذاك ماذا حدث للاعبي الشبيبة، بالإضافة إلى الحكم التونسي الذي أهدى ضربة خيالية لصالح الإسماعيلي مع طرد بلقايد أنذاك إلا أن الشبيبة لعبت بإرادة كبيرة وتمكنت من تعديل النتيجة وكادت أن تفوز لولا الحكم، ونفس الشيء حدث في الدور نصف النهائي مع نفس النادي الذي أقصاه الشبيبة بفوزه عليه ذهابا وإيابا، وهذا الموسم عاد بفوز من الإسماعيلي وتمكن من قهر الأهلي في انتظار تكريس زعامته على المصريين في القاهرة.

غيغر يطالب اللاعبين بالتركيز وعدم التفكير في أمور أخرى

هذا وقد علمنا أن المدرب السويسري ألان غيغر قد تحدث مطولا مع اللاعبين وطلب منهم ضرورة نسيان اللقاء السابق الذي جمعهم بالأهلي المصري وحتى لا يتسرب الغرور إلى أنفسهم خاصة وأن المشوار مازال طويلا، حيث هناك تسع نقاط في اللعب، بالإضافة إلى أن الشبيبة ستلعب لقاءين خارج الديار في مصر ونيجيريا، وقد طالب غيغر اللاعبين بضرورة التركيز على اللقاء القادم وعدم التفكير في أمور أخرى كالتتويج بالكأس كون ذلك سيزيد من الضغط على عناصره الشابة التي لا تملك الخبرة الكافية في هذه المنافسة.

الشبيبة تكون قد استأنفت البارحة

وفي سياق آخر، علمنا أن الفريق يكون قد استأنف تحضيراته في ملعب أول نوفمبر بتزي وزو بداية من الساعة العاشرة ليلا، حيث من المقرر أن يحضر جميع اللاعبين بمن فيهم اللاعب أوصالح المصاب وهذا من أجل مباشرة عملية الاسترجاع وكذا تحضير اللاعبين نفسيا قبل التنقل إلى القاهرة يوم 25 من هذا الشهر، وللعلم فإن اللقاء سيلعب يوم 29 وليس 28 كما كان مقررا من قبل.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة