القبضة الحديدية بين الإدارة وبلحوت تتواصل…الرابطة تتجه لإعادة مباراة عنابة والبليدة وتنتظر تقرير الأمن

القبضة الحديدية بين الإدارة وبلحوت تتواصل…الرابطة تتجه لإعادة مباراة عنابة والبليدة وتنتظر تقرير الأمن

في اجتماعها الدوري المنعقد يوم أول أمس الأحد، اعترفت لجنة الطاعة والعقوبات للرابطة الوطنية بأحقية اتحاد عنابة في طلب إعادة برمجة لقائه أمام اتحاد البليدة لحساب الجولة الرابعة والذي أوقفه حكم اللقاء مهيدي 5 دقائق قبل نهاية وقته الرسمي بحجة إصابة مساعده بقذيفة من المدرجات. واعتبرت ذات اللجنة أن حكم اللقاء ارتكب خطأ جسيما بتصفيره النهاية رغم أن القوانين العامة للرابطة تؤكد أنه لا يمكن توقيف لقاء إلا في حالتين ألا وهما اجتياح الأنصار لأرضية الميدان أو إصابة الحكم الرئيسي، أما في حال إصابة أحد المساعدين فإنه يتم تعويضه بالحكم الرابع أو أحد المتطوعين.
ولتفادي معاقبته خاصة وأنه مهدد بقضاء سنة بيضاء، فإن مهيدي أرسل تقريرا إضافيا، أمس، إلى الرابطة الوطنية أوضح فيه أن الظروف الأمنية لم تكن مهيأة لإنهاء المباراة بعد عجز قوات الأمن عن شل غضب الأنصار الذين كانوا يرشقون في أرضية الميدان بمختلف المقذوفات. وفي هذا الإطار، فإن الرابطة الوطنية اتصلت، أمس، بالمصالح الأمنية لولاية عنابة وطلبت تقريرا منها حول ما جاء في تقرير مهيدي وعلى ضوء تقرير مصالح الأمن سيتم اتخاذ قرار إعادة اللقاء أو الاحتفاظ بنتيجته التي كانت لصالح الفريق الزائر اتحاد البليدة قبل 5 دقائق من نهاية الوقت الرسمي للقاء.
من جانب آخر، تتواصل القبضة الحديدية بين إدارة الاتحاد والمدرب الأسبق رشيد بلحوت الذي ما زال يؤكد أنه هو المسؤول الأول عن العارضة الفنية للاتحاد رغم انتداب الإدارة للبلجيكي “هنري ديبيرو” مكانه، موضحا أنه لم يتلق أي قرار يقضي بإقالته من الفريق وهو لن يستقيل بمحض إرادته مهما حدث، حيث أنه حسبه سيعود لمباشرة مهامه بطريقة عادية انطلاقا من يوم بعد غد الخميس في وقت تعتبر فيه الإدارة أن بلحوت ارتكب خطأ جسيما بالتنقل إلى بلجيكا دون استشارة أحد وعلى ضوء هذا الأمر ستتم إقالته دون تقديم أدنى تعويضات له مثلما هو بصدد المطالبة به، خاصة وأنه تم الاستنجاد بمحضر قضائي منذ يوم أمس لتسجيل غياباته عن الحصص التدريبية للفريق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة