القرار أثار استياء المقصيين شطب 3000 مستفيد من الشبكة الاجتماعية بمعسكر

تفاجأ العشرات

من المستفيدين من منحة الشبكة الاجتماعية والعاملين بمختلف الإدارات والمقرات العمومية عبر بلديات ولاية معسكر 47، من قرار الشطب الذي شرعت مصالح مديرية النشاط الاجتماعي بتفعيله، في سياق عملية التطهير التي تقوم بها منذ فترة، بإشراف لجان تضم تقنيين سامين من مديرية النشاط الاجتماعي وبالتنسيق مع مفتشين جهويين من مديرية التنمية الاجتماعية الكائن مقرها بمستغانم. عملية الشطب شملت إلى حد الآن أكثر من 2900 مستفيد ومستفيدة، على أن يتجاوز حسب المصالح رقم 3000، كون أن العملية لا تزال متواصلة في عدد من البلديات كانت آخرها بلدية  المحمدية.

وتتميز عملية التطهير المنتهجة من طرف القائمين عليها، باستعمال البرنامج المعلوماتي في مراقبة قوائم المستفيدين من منح الشبكة الاجتماعية، وشمل الشطب كل من يملك سجلا تجاريا، بإشعار من طرف ملحقة السجل التجاري لولاية معسكر، دون النظر إن كان ينشط به تجاريا.

وتساءل بعضهم عن الطرق المتبعة في عملية الشطب من الشبكة، بعد أن كانت المنحة وإن كانت ضئيلة متنفسا لهم في سد الرمق.

وترى مديرية النشاط الاجتماعي بأن منح الشبكة الاجتماعية مخصصة لأرباب الأسر عديمي الدخل بالنسبة لمنح العاملين في ورشات المنفعة العامة وللمعوقين والمسعفين العاجزين عن العمل، بالنسبة للمنحة الجزافية للتضامن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة