القرضاوي في الجزائر الشهر المقبل

القرضاوي في الجزائر الشهر المقبل

كشف مصطفى رحموني، رئيس

 

هيئة الإعجاز العملي في القرآن الكريم والسنة بالجزائر، لـ”النهار” عن قروب تنظيم قافلة للعلم والإيمان، تجوب مختلف ولايات ومناطق الجزائر، يقودها الشيخ الداعية يوسف القرضاوي، بمعية عدد من كبار الدعاة والشيوخ في العالم الإسلامي.   

وأوضح رحموني في تصريح خص به ”النهار”، على هامش الندوة العلمية المنظمة ليلة أول أمس، بالإقامة الجامعية للبنات محمد كراش بسطيف حول أهم البحوث الجديدة التي قام بها العلماء المسلمون والغربيون بخصوص الإعجاز العلمي، أن قافلة العلم والإيمان التي سيجري تنظيمها بالتنسيق بين هيئة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ووزارة الشؤون الدينية، سيتم تنظيمها الشهر المقبل، على أن يقودها ويفتتحها الشيخ الداعية يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، رفقة كوكبة من كبار العلماء والمشايخ، على غرار الشيخ عبد الله المصلح، الشيخ النابلسي والإمام البوطي.

 وعن أهداف هذه القافلة، قال المصدر إن هدفها هو تنوير الشباب وحماية عقيدتهم، وغرس روح التسامح والمحبة والأخوة بين أفراد الشعب الجزائري، مضيفا أن القافلة ستنطلق من العاصمة وتجوب مختلف مناطق الوطن.

 وأضاف المصدر أنه سيتم بالموازاة مع رحلة القافلة، تنظيم وعقد ملتقيات وندوات ومحاضرات في الجامعة والمساجد والمراكز الثقافية.كان الدكتور رحموني قد تحدث خلال الندوة العلمية عن أهم البحوث والاكتشافات العلمية المتعلقة بأسرار القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، مضيفا أن أزيد من 300 عالم وباحث من متلف بقاع العالم قد دخلوا الإسلام منذ عام 2004، بعدما تبين لهم أن نتائج البحوثات العلمية التي توصلوا لها وردت في القرآن أو السنة قبل 14 قرنا.

بالموازاة، كشف الدكتور رحموني عن اعتزامه المشاركة في المؤتمر الإسلامي المزمع إقامته بتركيا، حيث من المرتقب أن يعرض الدكتور رحموني نتائج بحثه الأخير المتعلق بالقلب، تحت عنوان ”القلب بين العلم والإيمان”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة