القرونة تصر على التأهل لنسيان المشاكل

يواجه أمسية اليوم اتحاد سطيف فريق بن عكنون لحساب الدور الثمن النهائي من كأس الجمهورية بملعب أول نوفمبر بتيزي وزو في

مواجهة غير متكافئة على الورق ومفخخة على أرضية الميدان خاصة أن تشكيلة اتحاد  سطيف انتقلت صبيحة البارحة بكامل التعداد (19 لاعبا) ما عدا المهاجم المقاطع طيايبة الذي كان  أكد استعداده للمشاركة لكن الرئيس أعراب رفض   حضوره تخوفا من ضرب استقرار التشكيلة قبل موعد هام، إضافة إلى تسليط عقوبة مالية على المهاجم السابق لأهلي البرج بسبب الغياب غير المبرر، كما استنفد لواج وقارة العقوبة، وبالعودة إلى المباراة كانت التشكيلة السطايفية قد أجرت حصة استرخائية مباشرة بعد الوصول إلى فندق عمراوة أين وضع المدرب صفيح اللمسات الأخيرة على التعداد الأساسي ومن المنتظر أن يتم اشراك زيوار على الجهة اليسرى وبالتالي الاستفادة من خدمات بن رايس في وسط الميدان والذي سيلعب إلى  جنب مسعودي لأول مرة في وسط الميدان، ليبقى خط الهجوم هاجس الطاقم الفني أمسية اليوم في غياب طبابية في انتظار استفاقة زميله فلاحي حارث والمهاجم قارة، يبقى أن أعراب رفض الكشف عن المنحة التي رصدها مؤجلا  ذلك إلى ما بعد انتزاع التأهل.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة