القصة الكاملة لـ 5 جزائريين دخلوا تونس للسياحة فوجدوا أنفسهم في “بوهدمة”

القصة الكاملة لـ 5 جزائريين دخلوا تونس للسياحة فوجدوا أنفسهم في “بوهدمة”

أودع القضاء التونسي 5 شباب من الجزائر الحبس المؤقت بتهمة الضرب والجرح العمدي بسبب خلاف بينهم وبين سائق سيارة أجرى.

وروى سفيان خليفة شقيق أحد الموقوفين بسوسة في تونس في مكالمة هاتفية للنهار تفاصيل القضية وكيف تم توقيفهم.

بدأت القصة بذهاب أخيه رفقة 4 شباب أعمارهم مابين 20 و22 سنة والمنحدرين من البيرين في الجلفة في عطلة لتونس واقاموا بسوسة.

وفي حدود الساعة الخامسة والنصف اوالسادسة مساءا خرجوا في نزهة من بوجعفر للقنطاوي، أين وقع سوء تفاهم بينهم وبين سائق أجرة.

وعلى إثرها قام سائق الأجرة بشكوى لدى الحاكم الذي بدوره أرسل 3 رجال أمن للقبض على الشباب وإقتيادهم لمركز الشرطة.

وداخل مركز الشرطة تم الضغط عليهم وإهانتهم وإجبارهم على إمضاء محضر السماع الذي تم تلفيق فيه 5 تهم ضدهم

وأضاف سفيان خليفة أن الشبان الخمس بما فيهم أخوه تم إتهامهم بالإعتداء بالضرب والجرح العمدي، وكذا الإعتداء على الأخلاق الحميدة.

وتهمة الجمهرة، وإهانة موظف هيئة نظامية أثناء مهامه، والتعاصي.

وكل هذه التهم المنسوبة لهم لا يوجد اي شهادة طبية تثبث الإعتداء على سائق الاجرة حتى أنه لم يحضر جلسة المحاكمة التي جرت امس.

وعقب تحرير محضر الشرطة تم تقديمهم مباشرة لوكيل الجمهورية الذي بدوره اودعهم الحبش المؤقت

وأصدر في حقهم حكم بـ 6 أشهر نافذة أمس، وتم إستئناف الحكم اليوم.

ويناشد سفيان تدخل السفارة الجزائرية بتونس ووزارة الخارجية من أجل إطلاق سراحهم لأن ليس هناك أي تهمة على حد قوله

وللإشارة فإن الشباب الموفوفين منهم طلبة جامعيين ومنهم من هو مقدم على إجتياز شهادة البكالوريا هذه السنة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=693685

التعليقات (1)

  • لا للظلم

    لازم غلق الحدود لكي يعرف التونسيون قيمتنا

أخبار الجزائر

حديث الشبكة