القصة الكاملة للتلميذة “إيناس” التي توفيت ساعات قبل إعلان نجاحها في “البكالوريا”!

القصة الكاملة للتلميذة “إيناس” التي توفيت ساعات قبل إعلان نجاحها في “البكالوريا”!

عاشت ولاية عين تيموشنت يوما حزينا بعدما اهتزت على وقع حادثة أليمة عقب وفاة التلميذة “حجري إيناس”، قبل ساعات قليلة عن إعلان نتائج امتحان شهادة “البكالوريا”، والتي تفوقت فيها الرّاحلة “إيناس” بمعدل ١٣‪.٣٤ بتقدير “جيد”، غير أنه لم تكتب لإيناس فرحة النجاح بعد عام من الجدّ والمثابرة، رغم معاناتها مع المرض، إذ تراجعت الحالة الصحية لإيناس المصابة بمرض مزمن، متمثل في نقص “الهيموغلوبين” في الدم، ألزم ذويها نقلها لاستعجالات مستشفى “أحمد مدغري” بعاصمة الولاية عين تيموشنت، عشية يوم الثلاثاء الماضي، ليتم تحويلها عقب ذلك إلى مستشفى “الدكتور بن زرجب”، أين لفظت أنفاسها الأخيرة هناك، صبيحة يوم الأربعاء، وهو اليوم الذي أفرج فيه عن نتائج امتحانات شهادة “البكالوريا”.

وفي زيارة لمنزل الرّاحلة “حجري إيناس”، وجهت والدة “إيناس” شكرها لكل من ساند العائلة في محنتها، خصوصا وأن قصة ابنتها لقيت تفاعلا واسعا عبر وسائط التواصل الاجتماعي، حيث قالت متحدثتنا إن العائلة راضية بقضاء الله وقدره، قبل أن تضيف: “ابنتي شرّفت العائلة وشرّفت والدها، المعدل هذا كان أمنيتها من أجل تحقيق حلمها مستقبلا، غير أن القدر سبقها والأجل كان مصيرها”.

أما والد “إيناس”، وهو مدرس في مادة الرياضيات بالطور الثانوي، فقال إن النتيجة المحققة من طرف المرحومة “إيناس”، كانت إيجابية جدا، بعد اجتهادها على مدار السنة، رغم ظروفها الصحية القاهرة في محاولة منها للتغلب على المرض، لتتوج بمعدل يفوق 13 في شعبة تسيير واقتصاد، وهي النتيجة المعلنة يوم وفاتها، قبل أن يوجه شكره لكل من تضامن مع ابنته، حيث لم يستثنِ ثناءه وشكره المحسنين الذين بادروا للتبرع بالدم للراحلة في محاولة منهم لإنقاذها.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=904892

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة