القصف الإسرائيلي على غزة يرفع العدد الى 205 شهيدا ومئات الجرحى

القصف الإسرائيلي على غزة يرفع العدد الى 205 شهيدا ومئات الجرحى

سقط عشرات القتلى والجرحى في غارات شنتها الطائرات الحربية الإسرائيلية على كافة المقرات الأمنية للحكومة المقالة في قطاع غزة. وأكد مدير عام الإسعاف والطوارئ بغزة معاوية حسنين، أن عدد الضحايا ارتفع الى 205 شهيدا ،و مئات الجرحى ،بينهم عدد من النساء والأطفال والمدنيين، من بينهم اللواء توفيق جبر قائد شرطة الحكومة المقالة، ومحافظ الوسطى أبو احمد عاشور. وبحسب شهود عيان ، فإن القصف الإسرائيلي

تزامن مع تخريج دورة للشرطة الفلسطينية في غزة، مما أدى إلى مقتل عدد كبير منهم، من بينهم اللواء جبر. ثم تلتها إطلاق عشرات الصواريخ في أنحاء متفرقة من مدينة غزة والمحافظتين الوسطى والجنوبية وشمال القطاع، حيث تم استهداف مقر المشتل والسودانية ومواقع تدريب لكتائب القسام ومقر جمعية واعد للأسرى التابعة لحماس.

وبُثت لقطات تلفزيونية لعشرات الضحايا والجرحى يرتدي بعضهم بزات شرطية وعسكرية وملابس مدنية ممزقين وممدين في الشوارع وتحت أنقاض المباني التي تم قصفها.وقال رجال إسعاف إنهم قاموا بنقل عشرات الضحايا والجرحى من أماكن طالها القصف الإسرائيلي وإن هناك عشرات الضحايا ما زالوا تحت الأنقاض.

كما استهدف مقر بدر للشرطة المقالة في محافظة رفح وكافة المقار الأمنية ما أدى إلى اهتزازات داخل الأنفاق برفح غادرها العاملون بشكل عاجل.

من جانبها، أعلنت مصر أنها فتحت معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة، لتمكين عشرات الجرحى من الوصول إلى المستشفيات المصرية، حيث أرسلت لذلك عشرات سيارات الإسعاف.

وأوردت مواقع إلكترونية إسرائيلية أن سلاح الجو الإسرائيلي أغار على ثلاثين موقعاً أمنياً تابع للحكومة الفلسطينية في قطاع غزة. وقال الجيش الإسرائيلي إن كافة أنواع الطائرات في سلاح الجو شاركت في قصف قطاع غزة.

يأتي هذا القصف بعد سلسلة تهديدات أطلقها قادة الدولة العبرية بضرب فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة المحاصر.

وقال مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور معاوية حسنين إن الغارات الإسرائيلية أسفرت عن مقتل حوالي140 فلسطينياً وإصابة المئات بجراح.

وشوهد المئات من طلبة المدارس يهرعون في شوارع القطاع التي استهدفتها المقاتلات الحربية الإسرائيلية بعشرين غارة على الأقل، وبدت علامات التوتر والخوف جلية على ملاح مئات الفلسطينيين الذين أخلوا منازلهم وتدفقوا إلى أماكن القصف.

وتصاعدت أعمدة الدخان في سماء مدينة غزة المكتظ بالسكان، فيما هرعت عشرات سيارات الإسعاف والأطقم الطبية إلى أماكن القصف.

كما أعلن مجمع ناصر الحكومي في مدينة خان يونس جنوب القطاع أن 15 قتيلا وعشرات الجرحى وصلوا إلى المشفى. كما أعلن عن مقتل 10 فلسطينيين في مدينة رفح التي استهدفها الطيران الحربي الإسرائيلي بعشرة غارات.

ويعيش 1.5 مليون فلسطيني ظروفاً مأساوية منذ انتهاء اتفاق تهدئة استمر لستة أشهر بين الفصائل الفلسطينية و(إسرائيل) قبل أسبوع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة