القضاء البريطاني يرفض دفوع الخليفة ويستعد للنظر في الطلب الجزائري في 24 أفريل

القضاء البريطاني يرفض دفوع الخليفة ويستعد للنظر في الطلب الجزائري في 24 أفريل

أعلن القاضي البريطاني “تيموثي وركمان”، أمس، رفضه الطعن الشكلي الذي تقدم به دفاع رفيق عبد المومن خليفة،

مما يعني دخول “النزاع القضائي” الذي تعرفه محكمة “ويست منستر”، مرحلة حاسمة، تعجل  بالنظر في  مضمون طلب التسليم الذي تقدمت به السلطات الجزائرية، في إطار قضية مجمع الخليفة.
وقد حدد قاضي الغرفة الأولى بمحكمة وست منستر، تاريخ 24 أفريل القادم،  للاجتماع المحكمة من أجل الإعلان عن  بداية جلسات النظر في طلب التسليم، الذي أكد بشأنه المتابعون للملف، أن الجانب الجزائري قدم أدلة “شديدة الصلابة” لدعم موقفه لتسليم الملياردير الهارب.
و كان القاضي “تيموثي وركمان”، قد قبل النظر في الدفوع الشكلية التي تقدم بها دفاع عبد المؤمن خليفة لتحاشي الدخول في صلب موضوع النزاع، حيث هاجم “بان براندنت”، المحامي البريطاني الموكل للدفاع على عبد المومن، بشدة ، الشكل العام لمذكرة الاعتقال والتسليم الجزائرية ووصفها أنها ”ليست مذكرة بالشكل المتعارف عليه، و إنها لا تعدو أن تكون مجرد شكوى’، مركزا في ذات الوقت على “الجوانب الإنسانية”، من احتمال عدم حصول موكله على محاكمة عادلة في حال تسليمه إلى السلطات الجزائرية. ويذكر أن أولى الجلسات وقعت  في 11 مارس الماضي، التي كانت إجرائية بالدرجة الأولى، أين تم تحديد تاريخ الأول من أفريل للنظر في دفوع عبد المومن الشكلية، إلا أن دفاع الخليفة نجح في كسب الوقت من خلال قبول النظر في طعون دفاع المتهم. مما أجل صدور الحكم الأولى إلى غاية نهار أمس.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة