القضاء على إرهابيين واسترجاع رشاشين في حمايد و سيدي داود بسكيكدة و بومرداس

القضاء على إرهابيين واسترجاع رشاشين في حمايد و سيدي داود بسكيكدة و بومرداس

تمكنت القوات المشتركة

أمس؛ من القضاء على إرهابي ناحية أعالي جبال منطقة حمايد ببلدية الشرايع. وبحسب ذات المعلومات؛ فإن الإرهابي الذي يرجح بأنه يكون من بقايا كتيبة الفتح المبين، كان يحاول الوصول إلى أعالي جبل القوفي، للوصول إلى مقر الإمارة السادسة بتنظيمالجماعة السلفية للدعوة والقتال، ويرجح بأنه رسول من الجماعة، يحمل رسائل إلى الأمير عمار لملوم المكنى أبو زكريا، وقد تمالقضاء عليه واسترجاع قطعة سلاح نوع كلاشسنكوف مزدوجة الذخيرة، فيما لا زالت هويته مجهولة، ولو أن معلومات قالت بأنه يرجح انتماؤه إلى الفتح المبين، وقالت ذات المعلومات بأنه يرجح أن يكون من أبناء مدينة عين قشرة، إلا أن هويته لم تتأكد بعد،أين تم تحويل جثته إلى مستشفى القل، ومنه إلى مصلحة الطب الشرعي لمعرفة هويته.

من جهة اخرى تمكنت قوات الجيش الشعبي الوطني بمعية فرق مكافحة الإرهاب أول أمس، من القضاء على إرهابي واسترجاع سلاحه من نوع كلاشينكوف بغابة سيدي عمر شريف، المطلة على أدغال بلدية سيدي داود شرق بومرداس. وحسب مصادر موثوقة لـ”النهار”؛فإن العملية جاءت بعدما دخلت ذات القوات، في اشتباك مسلح مع جماعة إرهابية مكونة من سبعة عناصر مسلحة تابعة علىالأرجح لسرية سيدي داود، والناشطة تحت لواء كتيبة الأنصار لأميرها المكنى الفرماش، كانت محاصرة منذ خمسة أيام مضت،على خلفية رصد تحركاتها هناك، وقد شهدت المنطقة تمشيطا عسكريا وقصفا مروحيا طيلة أيام الحصار، ما أجبر الجماعةالإرهابية المسلحة على الخروج من المخبأ، ومحاولة الفرار نحو وجهة أخرى وفك الحصار المفروض عليها، لتدخل في اشتباكمسلح مع قوات الجيش، أسفر عن القضاء على أحد عناصرها واسترجاع سلاحه.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة