القضاء على إرهابيين ومحاصرة مجموعة مسلحة في قسنطينة

القضاء على إرهابيين ومحاصرة مجموعة مسلحة في قسنطينة

الجيش يحبط مخططا للتسلل من معاقل الإرهاب في سكيكدة نحو الجنوب

علمت «النهار» من مصدر مطلع، أن فرقة أمنية من القوات المشتركة نجحت، مساء أمس، في القضاء على إرهابي وإصابة آخر قبل أن يفارق الحياة هو الآخر متأثرا بجراحه، بعد اشتباك عنيف وتبادل لإطلاق النار في منطقة جبلية تابعة إلى بلدية بني حميدان في قسنطينة، والتي يحدها شمالا إقليم ولايتي سكيكدة وميلة.

وحسب مصدر «النهار»، فإن العملية الناجحة لقوات الجيش جاءت إثر كمين محكم نصبته قوات الجيش إثر تلقيها معلومات استخباراتية تفيد بتوغل مجموعة إرهابية مسلحة نحو إقليم قسنطينة قادمة من معاقلها في الشريط الغابي التابع لولاية سكيكدة.

وعلى الرغم من شح المعلومات وعدم الحصول على تفاصيل أكثر بشأن العملية التي ما تزال أطوارها متواصلة إلى غاية كتابة هذه الأسطر، استفيد أن عسكريا أصيب أثناء الاشتباكات بجروح، حيث وصفت حالته بالخطيرة وهو يتلقى العلاج اللازم بعد نقله إلى المستشفى العسكري بالمدينة الجديدة علي منجلي.

وفيما لم يتم بعد تحديد عدد الإرهابيين المحاصرين وهويتي المقضى عليهما، رجحت معطيات متوفرة أن تكون المجموعة الإرهابية تضم شقيقين يعتبران من أقدم العناصر المسلحة المبحوث عنهما لدى مختلف الجهات الأمنية منذ أكثر من 15 عاما في تراب ولاية قسنطينة.


التعليقات (1)

  • شخص

    الحمد لله أن هناك عيون ساهرة على أمن البلاد و العباد و إلاّ لضاعت الجزائر

أخبار الجزائر

حديث الشبكة