القضاء على ثلاثة إرهابيين وتدمير عدد كبير من الكازمات والمخابئ الإرهابية بباتنة

علمت “النهار” من مصادر مطلعة أن قوات الجيش الشعبي الوطني تمكنت مؤخرا من القضاء على نحو 3 إرهابيين خلال القصف الجوي والمدفعي بمعاقل الجماعات الإرهابية بجبال الجهة الشرقية لولاية باتنة الذي استمر حوالي 10 أيام كاملة في انتظار الانطلاق في حملة التمشيط والمسح للمناطق التي قصفت بحثا عن جثث هؤلاء الإرهابيين كما علمت “النهار” من مصادرها المطلعة أن و قوات الجيش تمكنت من جهة أخرى من تدمير عشرات الكازمات والمخابئ والملاجئ الإرهابية بالمنطقة المحاصرة والمقصوفة بمنطقة تاغدة واقلفن وبالول وبني فضالة ولارباع حيث مازالت قوات الجيش تحت إشراف قائد الناحية العسكرية الخامسة  وعدد من الجنرالات تواصل ثاني اكبر عملية عسكرية تستهدف القضاء على زهاء 10 أمراء إرهابيين كانوا بصدد عقد مؤتمر جهوي لهم بهذه المنطقة المتميزة بوعورة مسالكها وكثافة غاباتها بعد تلك العملية التي تمكنت من خلالها قوات الجيش من القضاء على نحو 20 إرهابيا بالسلسة الجبلية الفاصلة بني ولايتي تيزي وزو وبومرداس سنة 2007.

وتميزت عملية محاصرة ما يزيد عن 70 إرهابيا بجبال الأوراس خاصة المحيطة ببلديات أريس ، تكوت واينوغيس ، بني فضالة ، لارباع واشمول باستعمال أجهزة حربية متطورة منها طائرات حربية عمودية ومروحية قصفت مدة 10 أيام كاملة المواقع التي يعتقد أن هؤلاء الإرهابيين محتمين بها ما أدى إلى تدمير عدد كبير من الكازمات والملاجئ والمخابئ كما عثرت قوات الجيش على بعض الأدوات والبقايا التي تؤكد أن عدد من الإرهابيين كانوا بالمنطقة ربما قضي على عدد كبير منهم خلال عملية القصف في انتظار عملية التمشيط الشاملة للعثور على جثثهم ما لم تردم داخل الكازمات المدمرة مثلما يحدث في بعض الأحيان في عمليات متشابهة تم من خلالها القضاء على مجموعات إرهابية داخل كازماتهم نتيجة القصف الجوي والمدفعي ولا يكتشف أمرهم إلا بعد تسليم بعض العناصر الإرهابية نفسها لقوات الأمن المختلفة أو القبض على بعضهم أحياء .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة