القضاء على 5 عناصر من تنظيم القاعدة من لبنان المغرب وتونس في عملية نوعية بتبسة

القضاء على 5 عناصر من تنظيم القاعدة من لبنان المغرب وتونس في عملية نوعية بتبسة

أسفرت عملية التمشيط التي شنتها قوات الأمن منذ ما يزيد عن الأسبوع بولايات أقصى شرق البلاد عن القضاء على 5 عناصر من تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي،

ينتمون إلى جنسيات مختلفة لبنانية ومغربية وتونسية ، في حين يحمل اثنان منهم الجنسية الجزائرية، كم تم تدمير 3 كازمات كانت تأوي العناصر التي تم القضاء عليها.
وقد أفادت مصادر على صلة بالملف أن عملية المداهمة لمراكز الاختباء “الكازمات” ، جرت بالمنطقة المسماة واد هلال بأم الكماكم، الواقعة بين حدود بير العاتر بولاية تبسة ووادي سوف، ليلة الأحد إلى الاثنين، في عملية تمشيط انطلقت منذ أسبوع بحثا عن ما يزيد العشرين إرهابيا في عمق معاقل الإرهابيين.
وحسب ذات المصادر ، فأنه تم تحديد أعمار العناصر التي تتراوح بين 27 إلى 34 سنة، وأن المعلومات الأولية تشير إلى أن الجزائريان اللذين تم القضاء عليهما، أحدهما كان ينشط بغرب البلاد التحق مؤخرا بالتنظيم بالشرق، في حين ينتمي الثاني إلى منطقة الشرق، مضيفة أن العناصر التي تم القضاء عليها تنشط تحت لواء كتيبة فتح الله المبين، كما رجحت المصادر ذاتها أن تكون العناصر التي تم القضاء عليها، من بين المتورطين في حادثة اغتيال حراس الحدود السبعة مؤخرا بولاية الوادي.
من جهة أخرى تعرض جنديان من قوات الأمن لجروح خفيفة احدهما أصيب على مستوى اليد والآخر على مستوى الفخذ، اثر عملية تبادل إطلاق النار بين الجانبين، بعد أن دخلت قوات الأمن في اشتباكات عنيفة مع الإرهابيين. وقد تمكنت قوات الأمن من استرجاع كمية من الأسلحة عقب القضاء على الإرهابيين، 3 أسلحة من نوع كلاشينكوف، وواحدة من نوع “فيزي أ بومب”، إضافة إلى بندقية صيد، إلى جانب كمية متوسطة من الذخيرة، والأدوية والافرشة. للإشارة مازالت عملية التمشيط التي انطلقت منذ ما يزيد عن الأسبوع، مستمرة للقضاء على الإرهابيين الذين رجحت مصالح الأمن أن عددهم يفوق العشرين والذين ينشطون بين ولايات الوادي وتبسة وخنشلة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة