الكشافة الإسلامية الجزائرية تنظم حملة تشجير بالقرية الإفريقية بسيدي فرج

الكشافة الإسلامية الجزائرية تنظم حملة تشجير بالقرية الإفريقية بسيدي فرج

نظمت اليوم السبت بالجزائر

العاصمة الكشافة الإسلامية الجزائرية حملة تشجير تحت شعار “الطبيعة فرصة للتقارب بين الشعوب ” بمشاركة المديرية الولائية للغابات و ممثلين عن السفارة الأمريكية بالجزائر.

وأوضح القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية بن براهم نورالدين خلال إشرافه على انطلاق هذه الحملة التي غرس من خلالها نحو 500 شجرة في القرية الأفريقية بسيدي فرج أن هذه المناسبة هي فرصة لتحسيس الفئات الشابة -خاصة فتيات الكشافة اللواتي شكلن أغلبية المشاركين- بالمخاطر التي تحدق بالبيئة و ضرورة المساهمة في الحفاظ عليها و أشار ذات المتحدث إلى أن قضية حماية البيئة أصبحت في السنوات الأخيرة قضية عالمية لما يشكله الاحتباس الحراري من خطورة على حياة البشر و مستقبلهم و هو ما يلزم إرساء تقاليد تهدف للحفاظ على البيئة لدى الأطفال و الشباب لأن مستقبلهم متعلق بالحفاظ عليها من جهة أخرى أضاف بن براهم  أن حملة التشجير هذه بمثابة فرصة لتنمية الحوار و التقارب بين الشعوب.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة