الكناباست: تشل 14 ثانوية في العاصمة وتنجح في شل الثانويات على المستوى الوطني

نجح أمس المجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني في اليوم الأول من الحركة الاحتجاجية

التي دعا إليها في شل معظم الثانويات والمتاقن المتواجدة على المستوى الوطني بنسبة فاقت 90 بالمائة، تنديدا بالغموض الوارد في القانون الأساسي لموظفي الأسرة التربوية و في الشبكة الجديدة للأجور التي لا تتلاءم –حسبهم- و القدرة الشرائية للمواطنين ، بينما قللت مصالح وزارة التربية من نسبة الإضراب.
و أكد لمداني علي، الأمين العام المكلف بالإعلام و الاتصال بنقابة “الكناباست”، في تصريح أدلى به لـ”النهار” ،  بأن الأساتذة بالعاصمة قاموا بشل الثانويات و المتاقن بنسبة 70 بالمائة ، مفضلا تأجيل الكشف عن وضعية باقي الولايات إلى وقت لاحق نظرا لصعوبة جمع المعلومات،  فيما أكد مصدر مسؤول بمديرية التربية لولاية الجزائر لـ “النهار”  بأن نسبة استجابة الأساتذة للإضراب الذي دعت إليه نقابة “الكناباست” قد بلغت 14.39 بالمائة فقط،بحيث قام أساتذة التعليم الثانوي و التقني بشل 14 ثانوية بالعاصمة من أصل 46 ثانوية
في انتظار  الاضراب الذي دعا اليه  مجلس اساتذة العاصمة  يوم الثلاثاء القادم.
غير ان مسؤول بثانوية عروج خير الدين بربروس بالجزائر الوسطى أكد لنا أحد المسؤولين بالمؤسسة بأن التلاميذ تلقوا دروسهم بصفة طبيعية و حتى الأساتذة باشروا عملهم من دون تسجيل أية غيابات أو احتجاجات،  في الوقت الذي رفض فيه المراقب العام لثانوية “ابن أنس بأول ماي الحديث إلينا بحجة أننا لا نملك الترخيص من وزارة التربية الوطنية ، و بالمقابل فقد تقربنا من بعض التلاميذ الذين كانوا على علم بالإضراب الذي دعت إليه “الكناباست”، بحيث أكدوا لنا بأن الأمور تسير في أحسن الأحوال بعدما التزم الأساتذة بأداء عملهم كسائر الأيام .
وأفادت المعلومات الواردة  من باقي الولايات باستجابة نسبة واسعة من الأساتذة لنداء الإضراب، إذ استجاب أساتذة التعليم الثانوي و التقني بولاية المسيلة وبلغت نسبة الإضراب بها  90 بالمائة،  حسب ما أدلى به المنسق الولائي للمجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي و التقني، وبلغت النسبة بولاية سكيكدة 80 بالمائة، ولم تخرج استجابة أساتذة ثانويات الأغواط من ذات السياق . أما بولاية عنابة، فقد بلغت نسبة الإضراب 90 بالمائة،.وقام أساتذة ثانويات ميلة بشل الحركة الدراسية بنسبة 91 بالمائة، بينما أكد مصدر من نقابة الكناباست بأن نسبة الإضراب بولاية قالمة بلغت 80 بالمائة فيما تمكن الأساتذة بولاية البويرة من شل الثانويات بنسبة وصلت إلى 95 بالمائة، كما عرف الإضراب بولاية جيجل استجابة واسعة حيث تجاوزت النسبة 50 بالمائة .  من جهتها،  عرفت ثانويات قسنطينة شللا تاما ، حيث سجل فرع المجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي و التقني استجابة وصلت إلى نسبة 100 بالمائة،  فيما بلغت نسبة الاستجابة للإضراب بولاية غليزان 75 بالمائة عقب تجاوب 787 أستاذ من أصل 1300 أستاذ مع النداء، في الوقت الذي أفاد رئيس مصلحة الدراسة و الامتحانات بمديرية التربية لولاية عين تيموشنت ، صادق محمد،  بأن نسبة الاستجابة للإضراب بلغت 68.75 بالمائة إذ تمكن الأساتذة من بشل 11 ثانوية من أصل 16 ثانوية .
هذا و حاولت “النهار” طيلة يوم أمس الاتصال بمصالح ديوان وزارة التربية الوطنية غير أن الرد كان في كل مرة “نحن في اجتماع مغلق”، في حين أكد  أمين عام “الكنابست” عقد ندوة صحفية اليوم الأحد  لشرح نتائج الإضراب.

 رئيس الحكومة يتجاهل اضرابالنقابات التربيبة
 اكد رئيس الحكومة عبد العزيز  بلخادم  ان الاضراب الذي دعت اليه بعض نقابات التربية لا يشكل هاجسا بالنسبة للحكومة وقال بلخادم على هامش حفل استقبال بعثة الحج أن “الحكومة تهتم أكثر بالرفع من المستوى المعيشي للمواطنين والحد من ارتفاع الأسعار الذي تشهده بعض المواد الغذائية الأساسية بتحسين المستوى المعيشي للمواطنين”، مشيرا إلى أن كل الاحتياطات ستتخد من أجل تقليص حجم التضخم المتوقع.  وفي سياق آخر، أكد رئيس الحكومة عبد العزيز بلخادم دخول الزيادة في الأجور إبتداء من شهر جانف


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة