الكناري عاقدون العزم على مواصلة مغامرتهم الإفريقية

الكناري عاقدون العزم على مواصلة مغامرتهم الإفريقية

يتأهب فريق شبيبة القبائل لكرة القدم منذ الأحد

الفارط تاريخ عودته للتدريبات تحت  إشراف المدرب ألان جيجر لخوض غمار المقابلة الهامة التي ستجمعه الجمعة المقبل بنظيره النادي الإفريقي التونسي بملعب “أول نوفمبر” لمدينة تيزي وزو برسم لقاء العودة للدور الثاني لرابطة أبطال إفريقيا.

في تصريح عقب حصة تدريبية “للخضر و الصفر” اليوم الثلاثاء أكد مساعد المدرب رزقي عمروش “عدم اكتفاء فريقه بالتعادل الذي انتزعه عن جدارة أمام أحد أقوى الفرق على صعيد القارة الإفريقية” حيث سيواصل مسيرته يقول ” لأجل التفوق خلال هذا “الداربي المغربي” المنتظر لاستئناف مغامرته الإفريقية بالرغم من صعوبة المهمة أمام فريق يطمح للثأر و رد الاعتبار لنفسه بعد مقابلة الذهاب التي أخفق فيها”.

و واصل عمروش تحليله للمباراة القادمة التي يعرف الخصم فيها تمام المعرفة (كونه لعب في الفريق التونسي  خلال سنتين) بالتعبير عن قناعته أن” النادي الإفريقي لن يأتي إلى تيزي وزو لغرض الاستجمام بل هو كله عزم  لإعادة الاعتبار لنفسه” لكن لدينا الوسائل يضيف  ” لتأكيد قوتنا التي أبرزناها في لقاء الذهاب حتى و إن كان هناك من لم يقتنعوا بالنتيجة التي حققناها”.

و عن التحضيرات قرر الطاقم التقني الإبقاء على التدريبات العادية الخاصة بالحركات التكتيكية المتوجة بالحصص  البدنية استنادا إلى نفس المصدر الذي أشار إلى “جاهزية كل عناصر التشكيلة الذين شاركوا في لقاء الذهاب ما عدا اللاعب شريف الوزاني (معاقب) و المهاجم فارس حميتي الذي يعاني من إصابة”.

    و  اختتم عمروش قائلا ” عموما   تغمرني فرحة كبيرة في كل مرة ألتقي فيها  بزملائي في النادي  الإفريقي. لكن الاحترافية تملى علي أن أعمل لصالح رب عملي الحالي الشبيبة الرياضية للقبائل.” 

من جهته يؤكد رئيس لجنة مناصري شبيبة القبائل نية و عزم كل اللاعبين من مفتاح و كوليبالي و بلقاسم و ماروسي (الذين حضروا كلهم الحصة التدريبية ليوم الثلاثاء التي كانت مغلفة بغرض حفاظ عناصر الفريق على تركيزها) على الفوز حيث صرحوا أنهم ” كلهم استعدادا للتفوق في هذه المقابلة ليبرهنوا أن هدف التعادل في الدقائق الأخيرة من لقاء الذهاب جاء نتيجة خطأ.” 

و دون تردد يؤكد اللاعب السابق لفريق رائد القبة يحيى الشريف الذي يمضي أول مشاركة إفريقية له أن  “الفريق لديه الوسائل لتصحيح خطأه لأنه لا جدوى من الندم على الفرص الضائعة و الأهم هو الحفاظ على ثقتنا في أنفسنا  و المضي قدما.”

من جهته  يبدو المدافع المالي كوليبالي كله ثقة بأن ” الفوز في متناول الكناري شريطة التحلي بالصرامة و الحذر طوال المقابلة لأن خصمنا كله عزم على الثأر لنفسه.”

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة